الإمارات تشارك في قمة "اختر أمريكا للاستثمار 2019"

الخميس، 23 مايو 2019 ( 01:33 م - بتوقيت UTC )

 تعد قمة "اختر أمريكا للاستثمار" الحدث الأبرز المعني بتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر في الولايات المتحدة، إذ يوفر منصة واسعة تجمع مختلف الأطراف المعنية بالاستثمار في الأسواق الأمريكية سواء على الصعيد المؤسسات الحكومية وأيضا المنظمات المعنية بالتمويل وتسهيل الاستثمار والأعمال التجارية إلى جانب رجال الأعمال والمستثمرين من القطاع الخاص، وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة بوفد برئاسة سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في أعمال القمة والتي تنطلق فعالياتها في العاصمة الأمريكية واشنطن خلال الفترة من 10 حتى 12 يونيو المقبل.

وتُركز القمة عبر جلساتها على استعراض أبرز الفرص المطروحة أمام المستثمرين بالسوق الأمريكي وأهم القوانين والتشريعات المنظمة لبيئة الأعمال واتجاهات الصناعة وإمكانية عقد الشراكات، وإلى جانب أعمال القمة، يشارك وفد الدولة، في اجتماعات مجلس الأعمال الإماراتي الأمريكي والذي يعقد في العاصمة الأمريكية على هامش أعمال القمة وبحضور واسع من قبل ممثلي مجتمعي الأعمال والشركات والمستثمرين من البلدين.

وفي هذا الصدد، قال عبد الله آل صالح إن دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية يتمتعان بعلاقات ثنائية متميزة قائمة على احترام المصالح المشتركة وتحقيق المنفعة المتبادلة، مشيراً إلى أن الدولة تمثل الشريك التجاري الأول لأمريكا في المنطقة فيما تعد الولايات المتحدة الأمريكية ثالث أكبر شريك تجاري للإمارات على مستوى العالم، وكذلك ثالث أكبر مستثمر أجنبي بأسوق الدولة.

سجل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نمواً بما نسبته 9.7% خلال الاعوام 2013 – 2017 ، في حين بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال التسعة شهور الأولى من العام 2018 ما قيمته 20.5 مليار دولار، فيما تقدر الاستثمارات الأمريكية بأسواق الدولة في حدود 5.2 مليار دولار، مقابل 3 مليارات دولار استثمارات إماراتية بالأسواق الأمريكية.

الأهمية التي تكتسبها قمة "اختر أمريكا للاستثمار" تتمثل في توفير قنوات واسعة للتواصل مع المعنيين بالاستثمار في الأسواق الأمريكية، وقد شهدت القمة دورتها السابقة حضور أكثر من 3 آلاف مشارك من نحو 66 دولة و51 ولاية أمريكية، وهو ما يجعلها المنصة الأكبر التي تجمع المعنيين بالاستثمار في السوق الأمريكي، لمناقشة الشراكات وفرص الأعمال والمشاريع الاستثمارية الجاري تنفيذها والتسهيلات والحوافز أمام المستثمرين بالولايات الأمريكية.

وبحسب ما أعلنته القمة، فقد أسفرت الاجتماعات واللقاءات التي عقدت ضمن فعاليات القمة في دورتها السابقة عن مشاريع تقدر قيمتها بنحو 98 مليار دولار استثمارات أجنبية مباشرة في الولايات المتحدة، كما تم عقد نحو 2700 لقاء ثنائي بين المنظمات والمؤسسات وصناديق الاستثمار ورجال أعمال والشركات، فضلا عن أكثر من 100 عارض يتناول فرص الاستثمار في مختلف المجالات والأنشطة الاقتصادية والتجارية بأسواق الولايات المتحدة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية