"مهارات".. منصة جديدة تطلقها جامعة الطائف

الثلاثاء، 21 مايو 2019 ( 09:37 ص - بتوقيت UTC )

تخصص الجامعات فعاليات وبرامج في سبيل تنمية المهارات العلمية لدى منسوبيها وطلابها، وعملت جامعة الطائف من أجل ذلك على تدشين منصة التدريب عن بعد "مهارات"، حيث تعد منصة إلكترونية أسستها الجامعة للإسهام في تنمية المهارات العلمية والمهنية لمنسوبيها وطلابها وبقية أفراد المجتمع، وذلك في إطار الحراك الأكاديمي والمجتمعي التي تشهده الجامعة.

وتصنف المقررات الدراسية في المنصة إلى ستة أقسام "مهارات، مركز اللغة الإنجليزية، مهارات عامة، ثقافة عامة، التقوية الافتراضية، ورفع كفاءة منسوبي جامعة الطائف".

ودشن البرنامج مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبد الوهاب زمان، بحضور وكيل جامعة الطائف للشؤون الأكاديمية والتطوير الدكتور عبد الرحمن بن عوض الأسمري، وعدد من عمداء الكليات والعمادات، ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس بشطري الطلاب والطالبات بالجامعة، وأطلقت المنصة ضمن برنامج "الجامعة القدوة"، والتي تهدف إلى تقديم نموذج للمؤسسة التعليمية القدوة، من خلال تبني العديد من المشروعات والمبادرات والبرامج الهادفة إلى الارتقاء بقدرات منسوبيها وطلابها وأفراد المجتمع.
ويأتي الهدف من منصة "مهارات" في إسهام الجامعة بتنمية المهارات العلمية والمهنية لمنسوبيها، عبر تقديم محتوى نوعي في بيئة إلكترونية ذكية، معتمدة في ذلك على استراتيجيات التعليم المحفزة والحديثة، بما يتوافق مع خطط التحول والتطوير لجوانب العملية التعليمية كافة بالمملكة، وتماشياً مع رؤية المملكة 2030 وطبيعة المجتمع السعودي، بالإضافة إلى الإسهام في تنمية وزيادة حصيلة الطالب المعرفية في مجال تخصصه الدراسي، من خلال الانضمام لمقررات ذات علاقة بما يدرسه في الجامعة، إضافة إلى إثراء المحتوى العربي على الإنترنت لنشر المعرفة في المجتمعات العربية عبر إتاحة المشاركة في المنصة لغير منسوبي الجامعة كخدمة مجتمعية.
وتتمتع منصة "مهارات" بمجموعة من الخصائص المبنية على توظيف أحدث التقنيات التي تميزها عن غيرها من المنصات الإلكترونية الأخرى، مثل تنوع طرق التسجيل بالمنصة من خلال الربط التلقائي مع الدليل النشط لمنسوبي الجامعة أو التسجيل الذاتي عبر البريد الإلكتروني أو التسجيل اليدوي، وكذلك تنوع طرق الالتحاق بالمقررات من خلال الالتحاق الذاتي أو اليدوي أو من خلال كود التحقق، وكما أن المنصة تتميز بتنوع وسهولة طرق بناء المحتوى، وفقًا لاستراتيجيات التعليم الحديثة، من خلال التعليم التحفيزي باستخدام (Gamification tools)، والتعليم التفاعلي، والتعليم التكيفي، وكذلك تنوع أساليب التقويم داخل المقرر من خلال الاختبارات، والتكليفات، والتقويم الذاتي وتقويم الأقران، والمحتوى والأنشطة التفاعلية، وإصدار الشهادات تلقائيًا مع التحقق من صحتها من خلال إصدار أنواع مختلفة من الشهادات "إتمام، اجتياز، حضور"، والتحقق من صحة الشهادات باستخدام (Code QR)، والتحكم في معايير استحقاق الشهادة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية