لمرضى السكري.. نصائح غذائية في شهر رمضان

السبت، 1 يونيو 2019 ( 06:59 ص - بتوقيت UTC )

دائما ما يشعر مريض السكري بالحيرة أمام نظامه الغذائي، بخاصة خلال شهر رمضان، إذ يبدأ بالبحث عن نظام يجنبه انخفاض مستوى السكر لا سيما قبل موعد الإفطار، وتجنب ارتفاع مستواه. وكذلك يسعى إلى تجنب الجفاف نتيجة نقص السوائل، وغيرها من أزمات قد يتعرض لها خلال الصيام.

البداية

وفقًا لموقع جمعية السكري الأميركية diabetes، يجب على مريض السكري مراجعة طبيبه الخاص، ومعرفة مدى مقدرته على الصيام من عدمه، ومناقشته في مواعيد وجرعات العلاج وتعديلها.

في حال استطاع مريض السكر الصيام، يجب أن يتناول ثلاث وجبات يوميًا، على أن تكون الثالثة ما بين وجبتي الإفطار، والسحور، حتى يستطيع الجسم تنظيم نسبة السكر في الدم.

وبحسب الجمعية الأميركية ففي حال الشعور بأعراض انخفاض السكر خلال وقت الصيام، يجب الإفطار فورًا، كما يفضل قياس نسبة السكر في الدم في الفترة ما بين العصر والمغرب، كونه معرضًا للشعور بالدوار أو الدوخة نتيجة لهبوط نسبة السكر بالدم.

مبادئ ضرورية

اختصاصي مرض السكري والتمثيل الغذائي في جامعة هارفارد، الدكتور أسامة حمدي، وضع نظامًا غذائياً لمرضى السكر، عبر صفحته الشخصية في "فايسبوك"، مع مجموعة من النصائح العامة، من أجل صيام آمن في رمضان.

من ضمن النصائح، يجب أن يبدأ الإفطار بتناول الماء بمعدل كوب أو اثنين، لتعويض سريع للجفاف، مع تناول تمرة واحدة أو اثنتين، لرفع متوسط السكر في الدم، وتعويض نسبة البوتاسيوم المفقودة التي يحتاجها الجسم، والانتظار ما بين 15 و30  دقيقة قبل تناول الطعام.

أيضاً ينصح بتجنب الحلويات المحتوية علي كميات عالية من السكر، وتناول كميات كبيرة من الماء بين الإفطار والسحور، ما بين 6 إلى 8 أكواب كبيرة من الماء. وعدم تناول السحور مبكراً، ومحاولة تأخيره حتي لا يشعر مريض السكري بالجوع في وقت مبكر.

وجبات صحية

ووفقًا لمنشور الدكتور حمدي، فإن التحالف الدولي لخبراء السكر مع الفيدرالية العالمية للسكر، رأى أن أسهل الطرق لاختيار الإفطار الصحي في رمضان، تقسيم الطبق الي أربعة أقسام متساوية.

يحتوي الربع الأول علي البروتينات الحيوانية، مثل الدجاج أو اللحم والسمك، في حين يشمل الربع الثاني البروتينات النباتية مثل "اللوبيا والفاصوليا الجافة، أو الفول والعدس"، أو الخضراوات المطبوخة، مثل البامية والفاصوليا الخضراء، والكوسة والسبانخ والملوخية.

وبحسب اختصاصي التمثيل الغذائي في جامعة هارفارد، يجب أن يحتوي القسم الثالث من الإفطار الصحي، على السلطة  الخضراء المكونة من الخس والخيار والطماطم والجرجير، مع ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون. بينما يشتمل القسم الرابع على معدل النشويات ما بين 3و 4 ملاعق من الرز، أو ربع رغيف من الخبز الأسمر. وللحصول على مشروب صحي، يمكن تناول كوب من الحليب مع الطبق الرمضاني، وحبة واحدة من الفاكهة الطازجة، كبديل للحلويات.

وينصح المنشور، بأن تحتوي وجبة السحور لمريض السكري، على الفول المدمس مع زيت الزيتون، والجبن، والزبادي، والبيض، والزيتون، واللبن، وحبات من المكسرات.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية