كلية المجتمع في جامعة سطام.. تكرم منسوبيها

الجمعة، 17 مايو 2019 ( 11:34 ص - بتوقيت UTC )

يبذل العاملون في المؤسسات جهود في سبيل تطوير المؤسسات، وهو ما يجعل تلك المؤسسات تلجئ إلى تكريم منسوبيها، وهو ما عملت عليه وحدة العلاقات العامة في كلية المجتمع بجامعة الامير سطام بن عبد العزيز، من خلال إقامة الحفل الختامي للعام الجامعي، والذي جاء تحت رعاية عميد كلية المجتمع الدكتور حمد بن عبد الله القميزي.

ويأتي الحفل انطلاقاً من الكلية على تكريم منسوبيها عما ما بذلوه من جهد خلال العام الدراسي، وكذلك لتكريم أعضاء هيئة التدريس الذين انتهت فترة تعاقدهم مع الكلية، وقد اشار عميد كلية المجتمع خلال كلمة ألقاها، إلى ما حققته الكلية من إنجازات متعددة خلال العام الجامعي، سواًء على مستوى الأنشطة الطلابية، من خلال ما تم تقدميه داخل الكلية من فعاليات متنوعة في المجالات الثقافية والاجتماعية والرياضية، أو من خلال المشاركة في كافة المسابقات والبطولات التي نظمتها عمادة شؤون الطلاب، وقد حصدت فيها الكلية مراكز متقدمة، بالإضافة إلى ما تم من إنجازات على مستوى البنية الأساسية للكلية، من تطوير المعامل والقاعات الدراسية، وتعزيز نقاط الإنترنت للطلاب، وتوفير بوفيه ومكتبة للتصوير، مؤكداً على أن الكلية مستمرة في تحقيق العديد من التطلعات المستقبلية، والتي من أهمها الجودة والاعتماد الأكاديمي، وفتح برامج جديدة في التخصصات المختلفة مثل برنامج الترجمة، وبرنامج إدارة المشاريع، وبرنامج الوسائط المتعددة والتصميم الجرافيكي، وغيرها من البرامج المتميزة التي يحتاجها سوق العمل.

وتقديراً لما بذله منسوبي الكلية من جهود تجاه الكلية والجامعة فقد تقدم القميزي، بالشكر والتقدير لهم، بالإضافة إلى ما أوجده منسوبي الكلية من ترابط بين أعضاء هيئة التدريس بعضهم البعض من ناحية، وبين أعضاء هيئة التدريس والزملاء الموظفين من ناحية أخرى، مؤكداً على أن سر نجاح أي مؤسسة لا يتحقق إلا بهذا الترابط والإخلاص في العمل، مقدماً ايضاً الشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس، والذين انتهت فترة تعاقدهم مع الكلية، لما بذلوه من جهد واخلاص خلال فترة عملهم، مشيراً إلى انهم كانوا سبب رئيسي في تحقيق الكلية للعديد من الإنجازات، متمنياً لهم المزيد من التوفيق والنجاح في مسيرتهم المقبلة، ومؤكداً على أن الكلية ترحب بتواصلهم معها في أي وقت، لأنهم من الكفاءات المتميزة حيث شرفت الكلية بالتعامل معهم خلال تلك الفترة.

وبدورهم فقد توجه أعضاء هيئة التدريس الذين انتهت فترة تعاقدهم مع الكلية بالشكر والتقدير لكلية المجتمع بالخرج، على ما قدمته لهم خلال فترة عملهم من دعم وتشجيع وتذليل كافة العقبات، والتي كان لها عظيم الأثر في استقرارهم واحساسهم بالأمان والاطمئنان في وطنهم المملكة العربية السعودية، وأن هذا البلد المبارك بعد الله وسبحانه وتعالي هو صاحب الفضل عليهم جمعيًا، ولم يشعروا بغربة داخل هذا البلد على الإطلاق.

وقدم عميد الكلية في نهاية الحفل الدروع التذكارية للزملاء الذين انتهت فترة تعاقدهم، وتمنى لهم النجاح في المرحلة المقبلة فهم من الكفاءات المتميزة التي تستطيع أن يكون لها بصمة متميزة في أي مكان.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية