بين الفانوس والشموع .. هدايا رمضانية تُحييها الـ "سوشال ميديا"

الاثنين، 20 مايو 2019 ( 01:00 م - بتوقيت UTC )

"تهادوا تحابّوا" تحت هذا الهاشتاغ قارن بعض المغردين بين الهدايا الرمضانية في الماضي والحاضر عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ فدونت المستخدمة الجوهرة القحطاني قائلة:"الهدية في المناسبات مثل السحر تُلين القلوب وتُبهج النفوس وفي رمضان كان التهادي في الأطعمة بين الأصدقاء والجيران، حتى أن الأطفال قبل موعد الإفطار بساعة كانوا يتنقلون من منزل لآخر كلاً منهم يحمل بيده ما يتيسر".

بينما غرّد الاستشاري النفسي التربوي الدكتور يوسف العبدالله قائلا: "التهادي بين الجيران سنة نبوية وعادة اجتماعية طيبة، أذكر أن أوقات التهادي كانت قبل وقت الإفطار وقبل وقت السحور في رمضان، فهي سبب للقُرب والتآلف في المجتمع".

وأكدت المستخدمة سلمى علي بأن "الهدايا الرمضانية في الماضي كانت بـ (نقصة) من الطعام للجيران والفقراء أتمنى أن يُعاد إحياؤها، أما اليوم فالهدايا باتت عبارة عن تكاليف باهظة لفانوس وشموع ومسابح وعطور.. هي جميلة لكن في السابق كانت أجمل".

"في شهر رمضان تكثر دعوات الأهل والأصدقاء لتناول الإفطار أو السحور معهم في المنزل، ومن الطبيعي أن تُقدم الهدايا الرمضانية التي باتت تختلف بحسب متغيرات الحياة الاجتماعية، والبعض يختار هدايا مميزة للشهر الفضيل مثل المكسرات والتحف الرمضانية وفانوس رمضان الذي يعتبر من أجمل هدايا شهر رمضان، إذ توجد فوانيس تكون بمثابة هدايا رمضانية رائعة ومزخرفة، بالإضافة إلى المسابح والمصليات بخاصة لكبار السن، ومنهم من يحب القهوة بشكل غير عادي، فيمكن أيضاً تقديم طقم فناجين للقهوة بثيمات رمضانية وتكون هدية أنيقة. ومنهم من يلجأ  للهدايا المعتادة في مثل هذه المناسبات مثل تنسيقات التمر الأنيقة أو الشموع المعطرة"، بحسب ما نصحت به خبيرة الأتيكيت الأردنية عبير صُبح متابعيها عبر صفحتها الشخصية بموقع "فايسبوك".

وخلال موقع التواصل الاجتماعي "إنستاغرام" سجّل الموقع مشاركات بآلاف لصورة لأفكار هدايا رمضانية تناقلتها بعض المستخدمات بين العطور والمصليات والسِبح والمباخر والفوانيس، بالإضافة للشموع العطرية ودلات القهوة، والأطباق المزينة بثيمات رمضان، والأشكال المتنوعة بين هلال رمضان، والشخصيات المتعارف عليها من خلال إعلانات رمضان التلفزيونية مثل شخصية أم خماس، وشخصيات فنانيس رمضان الكرتونية.

من أعمال شيماء رياض على الانستاغرام

المستخدمة شيماء رياض صاحبة حساب Shemogift من السعودية وتحديداً من مدينة جدة، سهلت لمتابعيها أفكار الهدايا الرمضانية من خلال نشرها لعدد من الصور تمثلت في ثيمات خاصة لشهر رمضان ومنها الهدية الذهبية والتي تشمل الفانوس والمبخرة والشموع المعطرة ودلة القهوة والفناجين باللونين الأبيض والذهبي.

والهدايا الأخرى تمثلت في الشخصيات المشهورة في شهر رمضان وهم (الفنانيس) وعلب الكرتون المزينة، وعلب الفيمتو وتشكليها على هيئة مصابيح ملونة، بالإضافة لهدايا أخرى عبارة عن صناديق مزينة بالديكوباج والخشب  ومرصعة بالأسماء والصور وذلك بحسب طلب الزبونة. وتركت لمتابعيها حرية اختيار الألوان المناسبة لشهر رمضان والتي تميزت بين الأصفر والأحمر والتراكواز والفوشي والذهبي والأبيض.

كما توفر رياض شحن الهدايا الرمضانية داخل وخارج السعودية عن طريق استقبال الطلبات من المتابعين من خلال حساب الإنستاغرام الخاص بها، لافتة إلى أن "الأسعار تبدأ من 120 ريال وتتراوح بحسب الإضافات التي تطلبها الزبونة في الهدية".  

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية