مطالبات شعبية عبر الوطن العربي.. اوقفوا لعبة PUBG

السبت، 18 مايو 2019 ( 12:19 م - بتوقيت UTC )

لاشك أن حالات الطلاق في الوطن العربي في تزايد مستمر، والأسباب كثيرة ومتعددة بين عنف منزلي وقلة ذات اليد والمشاكل العائلية والتدخل الخارجي في الحياة الزوجية، لكن الجديد هذه المرة هو ما أعلنت عنه القناة ON المصرية، عن حالات طلاق بسبب لعبة PUBG، تشكل نوعاً من الإدمان لبعض الأزواج، حتى أهملوا حياتهم العملية والأسرية بسبب انغماسهم في اللعبة.

لم يقف الأمر حد بلد الفراعنة، بل تجاوزه إلى العراق ولبنان، حيث تم تسجيل حالة طلب طلاق من طرف زوجة متضررة من تصرفات زوجها اللامسؤولة، والذي أهمل حياته بأكملها وأصبح يرفض لقاء الضيوف والاعتناء بأبنائه، بسبب إدمانه للعبة PUBG.

وباختصار PUBG، هي لعبة من الإصدارات الخاصة بألعاب التصويب بالعالم المفتوح، تمتلكها شركة Bluehole، التي طرحتها بالعالم الافتراضي يوم 23 آذار (مارس) 2017، وتقوم فكرتها على اختيار كل لاعب شخصيته وملابسه والفرقة التي ستسانده في مهمته القتالية أو اللعب لوحده ومواجهة 100 شخص من الأعداء الراغبين في قتله، باستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة، والفوز يكون حليف اللاعب الذي استطاع الصمود إلى آخر اللعبة.

والذيأسهم في انتشار PUBG والشعبية الكبيرة التي حظيت بها اللعبة، المحادثة الصوتية التي تكون بين اللاعبين، سواء بين أعضاء الفريق أو جل المنخرطين في اللعبة، ما يزيد عنصر التشويق والتنافسية، إلى جانب الأسلحة الحديثة المستخدمة وكذا السيارات والمركبات.

وعلى رغم شعبيتها الكبيرة، إلا أن عدداً لا يستهان به من النشطاء عبر مواقع الـ "سوشال ميديا" طالبوا بضرورة حظرها في جميع البلدان؛ بالنظر إلى الأخطار التي أصبح تهدد مستخدميها وحتى المحيطين بهم.

من بين المنادين بضرورة حظر هذه اللعبة الخطيرة، المستخدم خالد الذي كتب تدوينة عبر حسابه الخاص على الموقع الاجتماعي "تويتر" أكد من خلالها ضرورة وقف اللعبة، وقال: "لعبة أقل وصف ممكن أوصفها به أنها قذرة لها مخاطر كثيرة، بخاصة على الأطفال؛ تنمي لديهم العنف والضرب والقتل". بينما أرجع المعلق أبو زان ضرورة حظر اللعبة إلى أسباب دينية، وقال: "هناك فتاوى بتحريمها لأسباب تمس ديننا وأخلاقنا وظوابط مجتمعنا.. حافظوا على أبنائكم وبناتكم".

في حين أعلنت صفحة أخبار الكويت عبر موقع تويتر، عن مطالب نيابية وشعبية تهدف إلى حظر لعبة PUBG، وتداول عدداً من النشطاء خبراً مفاده "مطالبات نيابية وشعبية بحظر لعبة PUBG لما لها من أخطار سلبية تنعكس على صحة الأبناء العقلية وتجعل منهم أشخاص عنيفين".

في حين وجه المستخدم توفيق الزوي عبر حسابه على تويتر دعوة إلى الآباء لمراقبة أبنائهم وحمايتهم من لعبة PUBG، وغرد: "هام جداً، انتبهوا لأبنائكم الألعاب الالكترونية لها مخاطر وأضرار، ولعبة البوبجي لعبة قتالية منتشرة بشكل واسع جدا هذه الفترة".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية