إغلاق ثلاثة مستودعات بتهمة الغش والتستّر التجاري

الأحد، 12 مايو 2019 ( 11:59 ص - بتوقيت UTC )

بالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والدواء، قامت الفرق الرقابية لوزارة التجارة والاستثمار بإغلاق ثلاثة مستودعات في الرياض وجدة والدمام، وذلك بسبب تورط القائمين عليها في تزوير تواريخ صلاحية مكملات غذائية وتصريفها في عدة صيدليات، إضافة إلى وجود شبهة تستر تجاري لدى تلك المنشآت.

القصة هذه بدأت بعد تلقي وزارة التجارة معلومات عن تزوير صلاحية مكملات غذائية في مستودعات مخالفة بالرياض وجدة والدمام، من خلال طباعة تواريخ صلاحية جديدة بهدف تصريف الكميات وتوزيعها على عدة صيدليات، وبناءً على ذلك تمت مداهمة المواقع تزامناً وضبط وحجز أكثر من 4000 مكمل غذائي وجميع الأدوات المستعملة في الغش وفي تزوير تواريخ صلاحية المنتجات.

وبالنظر لما تشكله من خطورة على صحة وسلامة مستخدميها، صادرت الفرق الرقابية جميع الكميات تمهيداً لإتلافها واستدعت المسؤولين عن المواقع للمساءلة، ثم إحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق وتطبيق العقوبات النظامية بحقهم وفقاً لنظام مكافحة الغش التجاري، واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق العمالة فيها.

وفي هذا الإطار شددت وزارة التجارة وهيئة الغذاء على عدم التهاون في التصدي لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري واستكمال تطبيق الإجراءات النظامية ضدهم، نظراً لما يترتب على ذلك من غش وخداع للمستهلكين، إذ ينص النظام على فرض عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال أو بهما معا، والتشهير بالمخالف في صحيفتين محليتين على نفقة المخالف، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري.

كذلك الحال فإن اللائحة التنفيذية لنظام الغذاء والأعلاف تنص على معاقبة من يتعمد عرض منتجات غذائية أو دوائية مغشوشة أو ضارة بالصحة أو محظورة بعقوبات تصل إلى السجن لمدة عشر سنوات وغرامات مالية تصل إلى عشرة ملايين ريال أو بهما معاً.

ودائماً ما تدعو وزارة التجارة المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900 أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري" أو عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية