"الإمارات للفضاء" تفوز بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات

الجمعة، 10 مايو 2019 ( 11:22 ص - بتوقيت UTC )

حرصت وكالة الإمارات للفضاء منذ تأسيسها على التعاون مع الشركاء الدوليين في مجالات علوم الفضاء، والاستكشاف السلمي للفضاء الخارجي. وهذا  بوأها لحصد جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2019 لدعمها أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال التعاون الدولي. والتي أقيمت في جنيف بسويسرا من 8 حتى 12 أبريل، وذلك بحضور خبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكبار المساهمين في مجتمع القمة العالمية لمجتمع المعلومات.

وتنبع أهمية التعاون الدولي للوكالة من قناعتها بأن العمل مع الشركاء من كافة أنحاء العالم  الطريقة الأمثل لتسريع تطوير التقنيات الفضائية وقطاع الفضاء في الدولة بشكل عام، حيث وقّعت أكثر من 20 مذكرة تفاهم مع أهم الشركاء الدوليين للتعاون في قطاع الفضاء. كما تعاونت مع العديد من الهيئات مثل مراكز وجامعات الفضاء لتطوير قطاع الفضاء وتعزيز القدرات البشرية والبنية التحتية للأبحاث المتعلقة بالفضاء.وبجهود ومبادرة دولة الإمارات، تم إطلاق "المجموعة العربية للتعاون الفضائي" ووقعت على ميثاق التأسيس 11 دولة عربية. ستعمل على الترويج للتعاون في قطاعات العلوم والأبحاث والتكنولوجيا والاستكشافات المتعلقة بالفضاء. وتشمل المجموعة الإمارات العربية المتحدة والأردن والبحرين وسلطنة عُمان والجزائر والممكلة العربية السعودية والسودان ولبنان والكويت والمغرب ومصر. ووقع اختيارُ أعضاء المجموعة العربية للتعاون الفضائي بالإجماع على دولة الإمارات لرئاسة المجموعة.

ويقول الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء: "إننا في وكالة الإمارات للفضاء نؤمن بأهمية التعاون الدولي المثمر في قطاع الفضاء، خصوصاً أن ذلك ينسجم مع رسالتنا ورؤيتنا في أن نصبح من بين الدول الأكثر تقدماً في هذا القطاع".وأضاف الأحبابي:"إننا نحرص على التعاون مع الهيئات المختصة في مجالات الأبحاث والتعليم ووضع سياسات وأنظمة قطاع الفضاء. ونؤمن بأن كل شراكة ستساهم في نمو قطاع الفضاء من خلال تسهيل تبادل الخبرات والمهارات، ما يعزز التنوع الاقتصادي وإطلاق مشاريع مشتركة، بالإضافة للبعثات التعليمية ودعم وتطوير القدرات البشرية".

والجدير بالذكر أن القمة العالمية لمجتمع المعلومات تعنى بتقييم وتكريم الأفراد والحكومات وهيئات المجتمع المدني والوكالات المحلية والإقليمية والدولية ومؤسسات البحوث وشركات القطاع الخاص تقديراً للنجاح المتميز في تنفيذ استراتيجيات التنمية والتي تستفيد من إمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتهدف المسابقة إلى رعاية الشراكات وعرض الابتكارات وتبادل أفضل الممارسات والإعلان عن الوسائل والمبادرات لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. حيث تتألف المسابقة من 18 فئة ذات ارتباط وثيق بخطوط عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات والتي حددتها خطة عمل جنيف.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية