WATCH IT.. تطبيق مدفوع لمشاهدة المسلسلات المصرية يثير الجدل

الجمعة، 10 مايو 2019 ( 09:58 ص - بتوقيت UTC )

أثار تطبيق جديد لمشاهدة المسلسلات المصرية حصرياً عبر الهواتف النقالة، حالة كبيرة من الجدل والسخرية، بخاصة أنه مدفوع الأجر، وهى ظاهرة غير معتادة ولا مستساغة في الشارع المصري لا سيما تجاه الدراما التلفزيونية، المتاحة مجانا عبر الشاشات أو من خلال منصة يوتيوب.

على رغم أن الظروف الاقتصادية في مصر تحول دون تحمل عبء دفع المزيد من الفواتير والاشتراكات، لكن هذه المرة قررت شركة (إعلام المصريين)، بالتزامن مع بدء شهر رمضان المبارك، حجب محتوى مسلسلاتها عن (يوتيوب)، والانفراد بعرضها عبر تطبيق WATCH IT، وفق فئات مالية محددة بحسب طبيعة الاشتراك.

حددت الشركة المالكة للتطبيق، 3 فئات للاشتراك، مسبقة الدفع، وذلك لمشاهدة المسلسلات المصرية حصرياً بدون فواصل أو إعلانات، وفي الوقت الذي يناسب المشترك، فالباقة السنوية تبلغ قيمتها المادية 999 جنيه مصري (ما يعادل 60 دولاراً أميركا). بينما الباقة نصف سنوية بنحو 555 جنيه، فيما تبلغ الباقة الشهرية 100 جنيه. وهي الأسعار التي وصفتها رواد الـ(سوشال ميديا) بـ"المبالغة"، بخاصة أن المحتوى نفسه متاح مجاناً وبكثرة عبر الفضائيات، كما أن عمليات القرصنة لا تجعل من فكرة الاحتكار مجدية، وهو ما قد يسبب خسائر مضاعفة للشركة، التي ستفقد أرباح وإعلانات (يوتيوب)، حال عرضها لمسلسلاتها عليه، وكذلك عدم وجود مشتركين بالشكل الذي يحقق مكاسب للشركة.

حاولت (إعلام المصريين)، إغراء الجمهور بالاشتراك، من خلال إعلانها بعرض 15 مسلسلاً حصرياً عبر منصتها الرقمية WATCH IT. تضم  المسلسلات  نخبة من أبرز نجوم الدراما المصرية، وهي "زلزال" بطولة محمد رمضان، هنا شيحة، و"الواد سيد الشحات" لأحمد فهمي، هنا الزاهد، و"هوجان" لمحمد إمام، و"لمس أكتاف" لياسر جلال، "بدل الحدوتة 3" لدنيا سمير غانم، و"لاَخر نفس" لياسمين عبدالعزيز، و"كلبش 3" لأمير كرارة، و"ابن أصول" لحمادة هلال، و"البرنسيسة بيسة" لمي عز الدين، و"قمر هادي" لهاني سلامة، و"بركة" لعمرو سعد، و"طلقة حظ" لمصطفى خاطر، و"حكايتي" لياسمين صبري"، و"علامة استفهام" لمحمد رجب، و"أبو جبل" لمصطفى شعبان.

لكن يبدو أن الأمر لن يكون سهلاً، وجذب الجمهور لدفع اشتراك لمشاهدة مسلسلات متاحة مجاناً على الفضائيات يبدو صعباً ومعقداً، بخاصة وأن البعض أجرى مقارنات بين هذا التطبيق مثلاً، وتطبيقات أخرى مماثلة مثل (نتفليكس)، و(شاهد)، وغيرهما، كما أن البعض اشتكى من وجود مشكلات تقنية بالتطبيق، وهي أشياء كان يجب مراعاتها والعمل عليها جيداً لتلافي أية شكاوى أو سلبيات.

انعكس تطبيق WATCH IT المدفوع مسبقاً، على الـ(سوشال ميديا)، التي تحولت إلى السخرية وعدم الاقتناع. كتب المستخدم فهمي: "(إعلام المصريين) أعلنت عدم  عرض مسلسلاتها على  (يوتيوب) في رمضان، وأنهم عملوا أبلكيشن ( أطلقوا تطبيق) بـ 100 جنيه في الشهر. ياللا بالشفا عملتها قنوات (النهار) وعملت موقع اسمه (ميجو) مخصوص للمسلسلات ورجعوا في كلامهم بعد 20 يوما. مكابرة لما فشلوا وخسروا فلوس (يوتيوب) ومدخلوش (لم يربحوا) من الموقع". علق إسلام: "فئة مشتركي (نتفليكس) صعب يشتركوا في streaming platforms أخرى إلا لو حاجة أقوى منها".

غرّد سليمان: صفحة التسجيل على موقع Watch it قبل ساعات من رمضان فضيحة بكل المقاييس الموقع لا يقوم بتشفير بيانات المستخدم بما فيها كلمة السر أثناء النقل مما يجعل سرقة حسابات المستخدمين شىء فى منتهى السهولة. للعلم أى بيانات يتم إدخالها فى صفحة التسجيل على منصة  Watch iT لمشاهدة دراما رمضان يسهل جداً سرقتها بما فيها كلمة السر لأن صفحة التسجيل تعمل ببروتوكول HTTP الذى لا يوفر أى حماية للبيانات أثناء النقل عبر الشبكة علشان كدا هتلاقى (لهذا السبب تجد) متصفح كروم مصنف الموقع غير آمن".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية