"طرق دبي".. تدشين أول محطة عائمة ذكية في الإمارات

الأحد، 5 مايو 2019 ( 12:56 م - بتوقيت UTC )

تسعى هيئة الطرق والمواصلات في دبي نحو تعزيز وتطوير قطاع النقل الجماعي من خلال العديد من الخدمات والحلول، والتي من بينها المحطة العائمة الذكية للنقل البحري في دبي فستيفال سيتي، وتمثل أول محطة عائمة في الدولة.

وتتسع المحطة التي تسهم في تعزيز التكامل بين مختلف وسائل النقل الجماعي لأكثر من 25 راكب، من خلال قيامها بربط خدمة وسائل النقل البحري (خط الجداف ـ دبي فستيفال سيتي) مع خدمة حافلات المواصلات العامة، ومحطة الخور لمترو دبي.

وتعد المحطة العائمة من المحطات الذكية الأولى من نوعها، حيث توفر الأجهزة التقنية الموجودة في المحطة جميع المعلومات الآنية وجداول تشغيل رحلات النقل البحري وحالة الطقس، كما يمكن للمتعامل تخطيط رحلته من خلال الكشك الذكي وبشكل متكامل مع باقي وسائل المواصلات الأخرى.

وتوفر الهيئة أجهزة ذكية للمتعاملين لإنجاز المعاملات المختلفة الخاصة بهيئة الطرق والمواصلات أثناء وجودهم في المحطة، إضافة إلى توفير الركن الذكي على متن فيري دبي الذي يعد أول مركز ذكي عائم في وسائل النقل في المنطقة، ويقدم خدماته بخمس لغات هي العربية، الانجليزية، المليالم، الأوردية، الصينية.

وتضم المحطة جهاز طلب الاستغاثة (SOS) الذي يعد الأول من نوعه في المحطة بهدف مراقبة سلامة المتعاملين، إضافة إلى نظام صوتي وكاميرات ذكية للتنبيه وإعطاء إرشادات الأمن والسلامة وخاصة في حالات الطوارئ، إلى جانب خدمة الإنترنت اللاسلكي المجانية للركاب في المحطة التي تعد من الخدمات المهمة التي تسهم في إسعاد متعاملي النقل البحري.

ويأتي تنفيذ هذه المحطة في إطار خطة شاملة وضعتها هيئة الطرق والمواصلات لتطوير منظومة النقل البحري التي تعد وسيلة نقل حيوية في إمارة دبي يقدر عدد مستخدميها بأكثر من 14 مليون راكب سنوياً، وتشمل خطة الهيئة إنشاء سبع محطات جديدة للنقل البحري في الخليج التجاري وقناة دبي المائية والمناطق الساحلية خلال السنتين المقبلتين، ليرتفع بذلك عدد محطات النقل البحري في إمارة دبي إلى 55 محطة في عام 2020"، بحسب ما ذكره مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية