في وقت قياسي.. "نساء العدل" يخدمن 31 ألف مستفيدة

الأحد، 5 مايو 2019 ( 11:00 ص - بتوقيت UTC )

 توظيف نساء في القطاع العدلي دفع الكثير من المستفيدات للتعامل معهن عبر منصات المحاكم وكتابات العدل، فقد وصل عدد النساء اللواتي أستفدن إلى 31 ألف امرأة في غضون شهر واحد فقط، بما يعتبر رقماً قياسياً هو الأول من نوعه خلال عمل النساء في هذا القطاع، واستقبلت موظفات الوزارة (44.240) ألف معاملة ما بين قيد، إحالة، تعاملات ورقية، وتعاملات إلكترونية، في المرافق العدلية المختلفة، و(1.619) استفسارًا، ملاحظات غير رقمية، وتوجيه معاملات.

وفي هذا الصدد، أوضحت مديرة الإدارة العامة للأقسام النسائية بوزارة العدل فاطمة الشريم، أن الأقسام النسائية تقدم خدماتها في محاكم المملكة المختلفة "أحوال شخصية، عامة، جزائية، تنفيذ، تجارية، وعمالية"، إضافة إلى كتابات العدل، وأشارت إلى أن الأقسام النسائية العاملة في المرافق العدلية بالرياض تصدرت القائمة بـ 18718 مستفيدة، تليها الدمام بـ 3859 مستفيدة، ثم جدة بـ 6155 مستفيدة، ثم مكة المكرمة بـ 2243 مستفيدة، ثم المدينة المنورة بـ 607 مستفيدات.
وتعملن الموظفات في المحاكم وكتابات العدل في وحدات الاستقبال والإرشاد، وإدارة صحائف الدعوى والمواعيد، ووحدات الصلح والإرشاد الأسري في محاكم الأحوال الشخصية، إضافة إلى أقسام مستحدثة مختصة باستقبال شكاوى المستفيدات ومتابعتها، وأقسام التقنية الرقمية.
يذكر أن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، قد وجه بفتح المجال للمرأة للعمل في 5 تخصصات هي: "باحثة اجتماعية، باحثة شرعية، باحثة قانونية، مساعدة إدارية، ومطورة برامج أولى" على المرتبة الثامنة، وأنهت الموظفات قبل استلامهن عملهن البرنامج التأهيلي، الذي أعدته الإدارة النسائية وهي إدارة تم استحداثها في الهيكلة الجديدة لوزارة العدل، التي توجت مطلع صفر الماضي بموافقة مجلس الوزراء.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية