كيف أعاد فان دايك الاعتبار لمركز المدافع؟

الخميس، 9 مايو 2019 ( 08:01 م - بتوقيت UTC )

فعلها فيرجيل فان دايك المدافع الهولندي الصلب، المحترف في صفوف ليفربول الإنكليزي، وتمكن من اقتناص جائزة أفضل لاعب بالبريمرليغ لموسم 2018/2019، تلك الجائزة التي غالباً ما تُدير ظهرها للمدافعين، وتذهب إلى اللاعبين الهدافين أصحاب المهارات الخاصة، وكأن فان دايك نجح بجدارة في إعادة الاعتبار لمركز المدافع.

دائماً وأبداً ما تنحاز جوائز الأفضل للاعبين أصحاب المهارات والقدرات التهديفية واللمسات الجمالية، وفي الغالب يقتصر وجود اللاعب المدافع بقائمة الترشيحات لا أكثر، وكأنه كُتب على اللاعبين في هذا المركز الحضور المشرف لا أكثر ولا أقل.

ومنذ بداية الألفية الحالية، لم يتمكن أي مدافع من الفوز بجائزة الأفضل في الدوري الإنكليزي، المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين، سوى جون تيري موسم 2004/2005 وقت أن كان يلعب في صفوف فريق تشيلسي، وطوال سنوات الألفية الحالية اقتصر الفوز بالجائزة على الهدافين أو صناع اللعب، وأحياناً قليلة لاعبي خط الوسط.

لكن المدافع الهولندي الصلد تمكن من إعادة البريق لهذا المركز الهام، إذ منح فريقه ليفربول منذ انضمامه لصفوفه بداية الموسم الحالي 2018/2019، قوة وحماية خاصة في الخطوط الخلفية التي كانت مخترقة من قبل.

ولهذا لم يكن مستغرباً أن يحتل فريق ليفربول صدارة البريمرليج كونه أقل الفرق استقبالاً للأهداف. وبفوز فان دايك بالجائزة، جعلها باقية باسم الريدز، إذ أن الفائز بالجائزة نفسها العام الماضي النجم المصري محمد صلاح المحترف بصفوف ليفربول. ولذلك كان محمد صلاح من أوائل المهنئين لزميله بالفريق، وقد  نشر صورة فان دايك مع كتابة تغريدة عبر حسابه على تويترجاء فيها: " Congrats big man.. Well deserved ".

وتفوق فان دايك على الخماسي الذين ترشحوا لمنافسته على الفوز بالجائزة وهم زميله بالفريق السنغالي ساديو مانيه، وإيدين هازارد لاعب تشيلسي، إلى جانب ثلاثي مانشيستر سيتي، سيرجيو أغويرو، وبيرناندو سيلفا، ورحيم سترلينغ.

ولا تتوقف قدرات فان دايك على الدفاع المحكم وحسب، فهو صاحب قدرات ولمسات تهديفية أيضاً، فقد نجح في موسمه الأول مع ليفربول في تسجيل 3 أهداف وصناعة هدفين بالدوري الإنكليزي، إلى جانب تسجيله هدفين بدوري أبطال أوربا. وإلى جانب ذلك تُشير الإحصاءات إلى أن المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك لم تتم مراوغته طوال المبارايات التي خاضها بقميص ليفربول.

وانتقل فان دايك إلى صفوف الريدز قادماً من فريق ساوثهامبتون الإنكليزي، بعد أن لعب معه 3 مواسم، والذي كان بداية تعارفه بالبريمرليج، حيث كان يلعب قبل ذلك في الدوري الإسكتلندي بصفوف فريق سيلتك، وبلغت قيمة صفقة انتقاله إلى ليفربول 75 مليون جنيه إسترليني.

فوز المدافع الهولندي صاحب الـ 28 عاماً بجائزة أفضل لاعب بالدوي الإنكليزي المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين، قوبل بردود فعل كبيرة على السوشال ميديا، فدون المستخدم عواد: "‏جائزة مستحقة للاعب لم يعرف مستواه تذبذباً طوال الموسم.. وتأثيره ملموس بكل وضوح.. فان دايك أفضل لاعب في انجلترا صفقة العمر من يورجن كلوب.. يوم إتمامها قال معظمنا السعر مبالغ فيه ومع الزمن عرفنا سبب ذلك".

وغرد علي: "‏فان دايك اول مدافع يحصل على جائزة لاعب الموسم منذ حصول جون تيري عليها قبل 14 سنة.. هناك مدافعين بقيمة كبيرة". وعلق فهد: "‏أفضل لاعب في البريميرليغ، أفضل مدافع بالعالم، فعلا ما شرينا مدافع من ساوثهامبتون، شرينا بطولة.. هنيئًا لنا وجود فان دايك في ليفربول".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية