منشأة تجارية تقفل أبوابها بسبب الغش التجاري

الخميس، 2 مايو 2019 ( 09:00 ص - بتوقيت UTC )

تُعدُّ مكافحة الغش التجاري بمختلف أنواعه وفي مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، واحدة من أبرز وأهم مهام وزارة التجارة والاستثمار. وتقوم هيئات الضبط واللجان التابعة للوزارة بمهام مكافحة الغش التجاري وضبط المخالفات والتحقق منها، وإصدار قرارات الفصل في مختلف قضايا الغش، وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة. 

وإذا أردت أن تعرف مدى الجهود التي تقوم بها وزارة التجارة في سبيل تطبيق النظام ومكافحة الغش التجاري، فما عليك سوى متابعة عدد المؤسسات والمنشآت المخالفة التي تُضبط بشكل شبه يومي وفي جميع المناطق من قبل اللجان التابعة للوزارة وتُحال للتحقيق والمتابعة.

وفي هذا الإطار، شهرت وزارة التجارة والاستثمار أخيراً بصاحب منشأة تزاول نشاط التجارة في الكماليات والإكسسوارات بمحافظة الاحساء، وذلك إثر ثبوت مخالفته لنظام مكافحة الغش التجاري بعرض وبيع منظفات ومستحضرات تجميل منتهية الصلاحية.

وبطبيعة الحال، فقد قام المراقبون بمصادرة المواد المغشوشة التي تم ضبطها في المنشأة التجارية، وذلك بهدف إتلافها نظراً لما تشكله من خطورة على سلامة المستهلكين .

أما الحكم في هذه القضية فقد صدر عن المحكمة الجزائية في الدمام، وقضى بإدانة صاحب المنشأة التجارية، وفرض غرامة مالية عليه مع مصادرة وإتلاف المنتجات المغشوشة التي تم ضبطها، وإبعاد العامل المقيم عن المملكة وعدم السماح له مجدداً بالعودة للعمل فيها، والتشهير عبر نشر منطوق الحكم في صحيفتين محليتين على نفقة المخالف.

جهود متواصلة وفعّالة إذاً، تؤكد وزارة التجارة والاستثمار من خلالها على جديتها في مواصلة التصدي لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري، واستكمال تطبيق الإجراءات النظامية ضدهم بالنظر لما يترتب عليه من غش وخداع المستهلكين.

وينص النظام في هذا الإطار، على فرض عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال أو بهما معا، والتشهير بالمخالفين في الصحف المحلية على نفقتهم، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري.

وتدعو الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900 أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري" أو عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة على الإنترنت.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية