الشرقية تحتفي بتخريج الدفعة الـ 30 من حفظة القرآن

الثلاثاء، 30 أبريل 2019 ( 09:34 ص - بتوقيت UTC )

تتعاون المؤسسات والجمعيات في المملكة العربية السعودية على تحفيظ القرآن عبر مسابقات وبرامج خاصة، كما الحال في تخريج الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية يوم الأربعاء 26 نيسان/ابريل 2019، الدفعة الـ 30 من حفظة القرآن الكريم، خلال حفل أقيم في فندق الشيراتون بالدمام.

وجاء حفل التخرج برعاية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية، وقد قدم رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ علي بن محمد القرني شكره لأمير المنطقة لرعايته حفل حفظة القرآن الكريم سنوياً، والشكر كذلك لنائبه على متابعتهما وتوجيهاتهما السديدة، والتي تأتي امتداداً لما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من دعم واهتمام بكتاب الله تعالى، وتسخير كل الإمكانات لقراءته وحفظه وتجويده، كما أشاد بالدعم المستمر الذي تلقاه الجمعية من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وما نأمله من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وتأتي المسابقات المخصصة في تحفيظ القرآن الكريم من قبل جمعيات تحفيظ كتاب الله، في سبيل صلاح الفرد والمجتمع، وخصوصاً تلك التي تعنى بالشباب لتأخذ بأيديهم لكي يكونوا أعضاء صالحين في مجتمعهم بحسب الشيخ القرني، مشيراً إلى أن في هذا العام سيتم تخريج 498 حافظاً وحافظة، حيث يبلغ عدد الحفاظ 264، فيما يبلغ عدد الحافظات 234 حافظة، وقد التحق بمدارس ومعاهد وحلق التحفيظ بجمعيتنا هذا العام أكثر من 120 ألف دارس ودارسة.

ويزداد كل عام عدد الملتحقين والحفاظ للقرآن الكريم بحسب القرني، مضيفاً أنه سيتم إصدار تصاريح للحلق الإضافية، بعد استيفاء كامل الشروط اللازمة، بما في ذلك اختيار المعلم ذو الكفاءة المهنية والنزاهة في أخلاقه وسلوكياته، مما يجعل الحلقات في مأمن من وجود أفكار ضالة أو شبهات، مؤكداً أن زيادة أعداد المعلمين والمعلمات السعوديين في حلق التحفيظ، يزداد عاما بعد عام حتى تبلغ نسبتهم بمشيئة الله 100 في المئة،  مختتماً حديثه بتوجيه الشكر بعد شكر الله لحكومة خادم الحرمين الشريفين، ولشركاء النجاح من الجهات الحكومية والأهلية والشركات ورجال الأعمال، وكذلك إدارة التعليم بالمنطقة، والتي تعد شريك استراتيجي لبعض أعمال الجمعية، من خلال المدارس التي تقام فيها الحلق الصباحية وغيرها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية