العلا الثانوية.. الأول خليجياً في جائزة وعي

الثلاثاء، 30 أبريل 2019 ( 09:37 ص - بتوقيت UTC )

تتميز بعض المؤسسات التعليمية ببيئة مدرسية صحية، وهو ما يؤهلها لحصد الجوائز والتكريم، كما الحال في حصول مدرسة العلا الثانوية التابعة لإدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل، على المركز الأول في جائزة وعي "مسار المدارس"، وذلك على مستوى دول الخليج العربي.

وتعد جائزة وعي من أحد مبادرات وزارة الصحة المقدمة للمجتمع، والتي تسعى من خلالها إلى تحفيز المعلمين والطلاب للمنافسة في خلق بيئة مدرسية صحية، عبر المشاركة بإعداد وتوثيق مبادرة صحية تعزز الجانب الصحي في المدارس، وكما يأتي في هدف تشجيع الأفراد للإبداع بمحتوى توعوي في مجال الصحة، عن طريق صناعة فيلم قصير أو موشن جرافيك أو صورة فوتوغرافية أو تصميم انفوجرافيك، لتحفيز المجتمع على اتباع نمط حياة صحي للحد من الإصابة بالأمراض وزيادة النشاط والإنتاج الوظيفي.

وتحتوي جائزة وعي العديد من المواضيع المتنوعة، والتي يمكن الاستفادة منها من قبل كافة شرائح المجتمع للمشاركة بها في محتوى توعوي في مجال الصحة، ومن هذه المواضيع المقترحة نمط الحياة الصحي، الصحة النفسية والعصبية، صحة المرأة، صحة الطفل، صحة المسنين، الإسعافات الأولية، من ابداعك، مواضيع متفرقة تتيح للمشارك حرية الاختيار في موضوع المشاركة.

تحقيق مدرسة العلا الثانوية للمركز الأول في جائزة وعي لعام 2019 أمر غير مستغرب على مدارس الهيئة الملكية في الجبيل، بحسب مدير مدرسة العلا الثانوية الأستاذ منصور بن أحمد آل بن علي، مضيفا أن تحقيق هذه الانجازات تأتي في ظل الدعم والتوجيه المستمر من قيادات الهيئة الملكية، وتوفر الإمكانات المادية والبشرية التي تدفعنا دوماً للمنافسة في جميع المجالات.

وتعمل مدرسة العلا الثانوية، على الرغم من حداثة تأسيسها، على رفع شعار "مجتمع صحي.. مجتمع واعي"، وكان الشعار ضمن خطة برامجنا المشاركة في جائزة وعي 2019، من خلال مبادرة "استبدلها"، والتي أطلقتها المدرسة في هدف استبدال مشروبات الطاقة بالبدائل الصحية والطبيعية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية