لهذه الأسباب لا تفطمي طفلك مع دخول شهر رمضان

الاثنين، 6 مايو 2019 ( 12:07 م - بتوقيت UTC )

"لاحظت أن في شهر شعبان من كل عام، يوجد إقبال كبير من الأمهات على فطام الأبناء فطاماً كاملاً، حتى كاد يكون شهر شعبان هو الموسم الرسمي للفطام، ويتردد على عيادات الأطفال كثير من الأمهات استعداداً لرمضان، وحرصاً على أداء فريضة الصوم". تلك تدوينة نشرتها صفحة عيادة الأم والطفل على الموقع الاجتماعي" فايسبوك"، نقلا عن مقال علمي منشور للدكتور أحمد عبدالتواب.

وتطرق عبدالتواب في مقاله إلى الإقبال الشديد من طرف الأمهات المرضعات على فطام الأطفال، خلال هذا الوقت من السنة، خوفاً من تأثير الرضاعة على الصيام، إذ يخشين دائماً من الإصابة بالهون والتعب.

الدكتور عبدالتواب، نهى بشكل كلي على إقبال الأمهات على فطام أطفالهن الرضع في شهر شعبان، دون التفكير ولو لدقيقة واحدة بما يصيب هؤلاء الرضع سواء على المستوى الصحي وحتى النفسي وأكد "أن الله تعالى كما فرض عليك فرائض العبادات فرض عليك واجبات الأمومة لرعاية الأجيال القادمة، وأنك تثابين على فريضة الأمومة كما تثابين على فرائض العبادات، وأن الرضاعة لها أهمية كبيرة في التكوين الجسمي والنفسي للطفل، فمن الناحية الصحية قد تضعف بنية الطفل بالإضافة إلى أنه عادة ما يحدث نقص مؤقت في مناعة الطفل بعد الفطام، خصوصاً إذا لم يكن مدرباً جيداً على التغذية الخارجية، فيؤدي ذلك إلى الإصابة بالعدوى والأمراض مثل النزلات المعوية وغيرها. أما على المستوى النفسي فالفطام المبكر يؤدي إلى نقص في الإشباع النفسي للطفل، فلا يأخذ القدر الكافي منه وهو ما يظهر على سلوكيات الطفل فيما بعد من قسوة وغلظة وفقدان للحنان والاستقرار النفسي".

ولتفادي كثرة الإقبال على الفطام خلال شهر شعبان، تطرق المقال العلمي للدكتور عبدالتواب، إلى بعض النصائح التي يمكن للأمهات المرضعات الاستفادة منها، ومن بينها الإكثار من الإرضاع في الفترة التي تكون بين الإفطار والسحور، وكذلك شرب الماء والعصائر الطبيعية بكثرة، وعدم الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة والحلوة، وتأخير السحور، وتقسيم الإفطار إلى وجبتين، وأيضاً الإكثار من أكل الزبادي والتمر والأطعمة التي تزيد من إدرار الحليب، وقبل ذلك استشارة الطبيب إذا شعرت الأم المرضعة بأي تعب شديد أو وهن ودوخة خلال يوم الصيام.

وأثار المقال العديد من ردود الأفعال والتعليقات من طرف الأمهات، ومن بين المعلقات حورية سليم، التي كتبت تدوينة على الموقع الاجتماعي "فايسبوك" أوضحت خلالها رغبتها في أن تعرف الأمهات مصلحة أبنائهن المتمثلة في إرضاعهن لمدة سنتين، ومواجهة الظروف التي تمنع أداء مهمتهن مهما كانت، فقالت "ياريت (ليت) الأمهات اللي (اللاتي) مستبيعين ومش عارفين مصلحة أطفالهن فين وبيفطموهم قبل سنتين، إن الرضاعة بتعطي مناعة كبيرة لابنك، فلو خايفة على نفسك لمدة شهر واحد إنك تتعبي وإنتي صايمة، فكان من الأجدر إنك تخافي على صحة ابنك أكثر".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية