الإمارات تدشن مركزاً للإنزال السمكي في اليمن

الاثنين، 29 أبريل 2019 ( 11:00 ص - بتوقيت UTC )

منذ نشأتها عام 1983 تضطلع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدورٍ رائد في تعزيز أوجه العمل الإنساني المختلفة على الصعيدين المحلي والدولي، تحقيقاً لرسالة الهلال الاحمر في حشد قوة الإنسانية لمساعدة الضعفاء والمحتاجين أينما كانوا، وبغض النظر عن أي اعتبارات عرقية أو ثقافية أو جغرافية أو دينية.

وتركز دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال ذراعها الإنسانية الهلال الاحمر الإماراتي في الشأن الخارجي على دعم وإغاثة المنكوبين جراء الكوارث والنزاعات والحروب من خلال تقديم الإغاثات العاجلة، لينتقل بعدها إلى إقامة المشاريع التنموية ومشاريع البنى التحتية لتأهيل المناطق والمساهمة في عودتها إلى الحياة الطبيعية. 

في هذا الإطار، دشنت دولة الإمارات مركز الإنزال السمكي في منطقة الحيمة التابعة لمديرية التحيتا بالساحل الغربي لليمن، بعد إعادة تأهيله وتجهيزه بأحدث المعدات.

ويتكون مركز الإنزال السمكي، الذي تم تزويده بمنظومة طاقة شمسية متكاملة، من مرسى للصيد وغرف للإدارة، ويستهدف بخدماته أكثر من 10 آلاف نسمة في الحيمة والمناطق المجاورة لها، بهدف التخفيف من معاناة المواطنين اليمنيين في مختلف قرى ومناطق الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، فإن المناطق التي ستستفيد من هذا المشروع هي الحيمة والورد والنهاري وبني عكيش والسادة والولي والوادي إضافة إلى الميناء، وذلك حسب ما أعلن مدير عام مديرية التحيتا حسن علي إبراهيم.

وإضافة إلى تخفيف معاناة المواطنين، فإن إنجاز وإفتتاح مركز الإنزال السمكي، مكّن نحو ألفي صياد من استئناف نشاطهم، وساهم في توفير فرص العمل في مجال صيد وتسويق وبيع الأسماك، كما أوضح مدير الشؤون الإنسانية لـ "الهلال الأحمر الإماراتي" في اليمن محمد الجنيبي.

وفي هذه المناسبة، وجه وكيل محافظة الحديدة هاشم العزعزي الشكر لدولة الإمارات على تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية والخدمية، التي تسهم بصورة مباشرة في إعادة تطبيع الحياة والتخفيف من معاناة المواطنيين في مختلف قرى ومناطق الساحل الغربي.

بدورهم، عبر عدد من الصيادين المستفيدين عن شكرهم الجزيل لدولة الإمارات، على إعادة تأهيل المركز، مما أتاح المجال أمامهم لإستئناف عملهم الأساسي في مهنة الصيد.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية