هاشتاغ "#shellonchallenge".. تحد خطير يجتاح السوشال ميديا

الثلاثاء، 14 مايو 2019 ( 07:55 م - بتوقيت UTC )

"تحد خطير: #ShellOnChallenge... التحدي الجديد الذي يقوم على تصوير الأشخاص لأنفسهم على "إنستاغرام" و"سناب شات" وهم يأكلون أغذية بأغلفة تعليبها وأغلفتها. تحد خطير يحذر منه الأطباء لما له من أضرار على صحة الانسان". هي تغريدة صفحة "أخبار فرنسية" على "تويتر"، التي صنعت الجدل نهاية شهر أبريل (نيسان) الجاري بسبب انتشار هذا التحدي وبسبب التفاعل الكبير للمستخدمين على السوشال ميديا مع هذه الظاهرة الجديدة والخطيرة.

كثيرا ما انتشرت تحديات عديدة ومتعددة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعضها مسلّ وغريب لكن بعضها خطير ويؤدي بحياة الإسنان ويضر بصحته. أكل الموز بقشوره أو كعكة محاطة بالبلاستيك؟

 هذا هو التحدي الغبي الجديد الذي يسلي المراهقين حاليًا، ولكنه أكثر خطورة مما يعتقدون. قد يؤدي الفعل الى اختناق الشخص.

الشبكات الاجتماعية مليئة بالتحديات من جميع الأنواع، بعضها غبي أكثر من غيرها. هذه هي حالة "Shell on Challenge"، والتي تتضمن استيعاب أي طعام بما يحتوي عليه. موزة أو برتقال مع قشرتها، كعكة محاطة بغشاء بلاستيكي شفاف.

في الوقت نفسه، يضاعف بعض مستخدمي الإنترنت من خيالهم من أجل نشر المزيد على السوشال ميديا، لكنهم يخاطرون بصحتهم في غالب الأحيان. ففي مقابلة مع القناة التلفزيونية الأمريكية WXYZ ديترويت، تدعو الدكتورة "دانيل ستابل" إلى اليقظة، وتحذر قائلة: "في رأيي، فإن خطر الاختناق هو الخطر الرئيسي. مرة أخرى، نحذر ونقول إن الغلاف او القشرة ليس من المفترض أن يتم هضمه، فهذا يعتمد على حجم المضغة التي يتناولونها"، وتشرح: " نطلب من الآباء الانتباه إلى ما يفعله أطفالهم بسبب وقوع حوادث وقد وقعت حادثة بالفعل نتيجة هذا التحدي الخطير".

من جهته، وفي مقابلة مع "النيويورك بوست"، أكد الدكتور ماكس بليت على مخاطر البلاستيك. "تناول البلاستيك يمكن أن يكون خطيرا. بيسفينول أ معروف بالتأثير على الهرمونات. المواد الكيميائية في بولي كلوريد الفينيل، مثل كلوريد الفينيل، مرتبطة ارتباطا وثيقا بالسرطان".

على رغم التحذيرات، يواصل المستخدمون في جنونهم، المستخدم "تايت" نسر على حسابه على "تويتر" صورة تظهر جزءا من كعكه وقد أكله حتى بكارتونه، وكتب على حسابه مغردا: "أتأكلون كعككم بعلبهم الكارتونية (مثلي) أم لا".

صفحة "هوستيس سنيكس" نشرت صورة تظهر كعك الشوكولاتة وقد اكل صاحبه جزءا منها بغلافها البلاستيكي وكتبت: "كعك بالشوكولاتة...جربوها".

وحتى إذا كان هذا التحدي الغريب وتحدي أكل كل شيء بغلافه وكارتونه منتشراً في الوقت الراهن على الشبكات الاجتماعية، فالكثيرون يعترفون بعجزهم عن فهم المغزى منه واهتمام المراهقين المتزايد به. من ناحية أخرى، إذا كان هنالك شيء واحد يجب التأكيد عليه، فهو أن التحديات التي تواجه الموضة في الوقت الراهن أكثر سخافة وخطورة...كما حدث

في كانون الثاني (يناير) 2018، مع "Tide Pod Challenge"، وهو التحدي الذي كان يتمثل في تناول أكياس الغسيل، وقد شهدت يومها أميركا العديد من حالات التسمم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية