الاقتصاد المصري.. هل يتجاوز عقبات الماضي؟

الأحد، 12 مايو 2019 ( 07:50 م - بتوقيت UTC )

"من مستقرة إلى إيجابية.. هكذا انتقلت النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري طبقاً لما كشفت عنه المؤسسات الدولية في تحليلاتها وتقييمها للاقتصاد"، هذا ما أكدته الخبيرة المصرفية المصرية سهر الدماطي، في تصريحات تلفزيونية لها أخيراً، شددت خلالها على تعافي مؤشرات الاقتصاد المصري.

حديث الدماطي أكده عدد من خبراء الاقتصاد استناداً للإحصاءات الرسمية الخاصة بأداء الاقتصاد المصري، فضلاً عن النظرة المستقبلية للاقتصاد التي أعلنت عنها كبريات المؤسسات الدولية.

والتفاؤل بأداء الاقتصاد المصري يرجع إلى عددٍ من الإحصاءات التي كشفت أن القاهرة  قطعت أشواطاً مهمة على طريق تحسن الاقتصاد وتجاوز عقبات السنوات الماضية.

ولعل التراجعات التدريجية المتواصلة التي يشهدها سعر صرف الدولار منذ بداية العام الجاري 2019 في السوق المحلية دليل على بدء تعافي الاقتصاد المصري ومؤشراته. وأصدرت مؤسسات مالية دولية توقعات إيجابية بشأن الاقتصاد المصري، آخرها مؤسسة "موديز" التي رفعت التصنيف الائتماني لمصر من B3 إلى B2، بما يعكس زيادة ثقة المؤسسات الاقتصادية الدولية في الاقتصاد المصري.

وتتبنى الحكومة المصرية خطة طموحة لمواصلة الإنجازات الاقتصادية. حقق الاقتصاد المصري خلال الأربع سنوات الماضية طفرات واسعة، إذ تخطى معدل النمو حاجز الخمسة في المئة، وتراجعت معدلات البطالة لأقل من تسعة في المئة، طبقاً للإحصاءات الرسمية التي كشفت عنها وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد أخيراً.

الأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة المصرية تكشف عن انخفاض معدل التضخم إلى 13.8 في المئة في شهر آذار (مارس) الماضي، إضافة إلى تحول العجز الأولي بالمُوازنة العامة إلى فائض للمرة الأولى منذ 10 سنوات. فيما بلغت تحويلات المصريين بالخارج 25.5 مليار دولار بنهاية 2018، وارتفع الاحتياطي النقدي من العملة الأجنبية إلى 44.1 مليار دولار بنهاية آذار.

وتكشف الإحصاءات الرسمية أيضاً أن الاحتياطي النقدي يكفي لتغطية الواردات لفترة تزيد على ثمانية أشهر. ويستهدف الاقتصاد المصري خلال العام 2019-2020 مواصلة النمو ليصل إلى 6 في المئة.

ولخص رئيس تحرير صحيفة السياسة أحمد الجار الله، في تغريدة له عبر "تويتر" أبرز مؤشرات تحسن الاقتصاد المصري بقوله: "نتائج السياحة هذا العام في مصر ستصل أرقاماً فلكية.. الأمن استتب، ومخزون العملات الأجنبية وصل خمسين مليار دولار.. مصر تفي بديونها في وقتها ودون تأخير.. دخل مشاريع الخدمات يزداد، ومنها رسوم استخدام الطرق.. المؤسسات المالية الدولية تثني على مسار الاقتصاد المصري.. عظيمه يا مصر".

"مصر على خريطة الاستثمار العالمية"، هذا ما أكده الخبير الاقتصادي الدكتور عبد المنعم السيد، تعليقاً على رفع التصنيف الائتماني لمصر أخيراً. وشدد في تصريحات تلفزيونية له على أن "الاقتصاد المصري يسير على الطريق الصحيح.. وقد حققت مؤشرات الاقتصاد تحسناً كبيراً".

المستشار الاقتصادي محمد نافع، علق عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على نجاح مصر في ديونها بالدولار قصيرة الأجل 3.25 مليار دولار بنهاية 2018 لتصبح 14 مليار دولار، بقوله: "انخفاض الديون وبهذا الشكل الكبير في اقتصاد مصر هو أكبر مؤشر لما يعيشه الاقتصاد المصري من نمو وتحسن".

وكتب سلمان الأنصاري: "خطوات وإصلاحات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي للاقتصاد المصري قوية وفعالة؛ وبدأت ملامح الخير تظهر في الاقتصاد الكلي لأم الدنيا". وشارك الكاتب الاقتصادي أحمد الخطيب معلومات عن الاقتصاد المصري عبر صفحته على "تويتر" قال فيها: "هل تعلم أن نسبة النمو في الاقتصاد المصري في العام 2018 أعلى من نسبة النمو في الاقتصاد التركي؟".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية