مستوحاة من كوك.. طرق للتخلص من إدمان الهواتف الذكية

الأحد، 28 أبريل 2019 ( 07:44 ص - بتوقيت UTC )

"جرّبت كل حاجة، لدرجة إني بقيت أسيبه (أتركه) في البيت وأمشي بعدة (جهاز تليفون) قديمة من بتوع زمان.. لكن مش قادر أتخلى عن التليفون بأي شكل رغم إنه بياكل الوقت".. محاولات المستخدم بهاء محمود، باءت جميعها بالفشل، فقد حاول تدريب نفسه على التخلي عن شغفه بالهاتف الذكي الذي يُضيع وقته –كما قال في شهادته عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"- لكنه لم ينجح.

دراسة حديثة كشفت أن "الإنسان يلمس هاتفه 2617 مرات في المتوسط"، وهي الدراسة التي عرض نتائجها موقع "بزنس إنسايدر" على المدير التنفيذي لشركة "أبل" تيم كوك، والذي تناولها بامتعاض شديد وقال إن شركته لا تفضل بطبيعة الحال أن يقضي الناس كل ذلك الوقت على هواتفهم المحمولة، حتى أنه قدّمَ نصائحه الخاصة للتخلص من إدمان الهواتف المحمولة.

نصائح كوك جاءت في شقين رئيسيين، الشق الأول مرتبط بعدم النظر إلى الهاتف أو استخدامه لدى وجود آخرين في نفس المكان أو الغرفة أو لدى الحديث مع أحدهم عوضاً عن الاستماع إليه.  والشق الثاني مرتبط بتفعيل خاصية إغلاق أو منع التنبيه بالإشعارات الجديدة، باعتبار ذلك الحل الأمثل من أجل المحافظة على الوقت والتخلص من هذا النوع من الإدمان.

التخلص من إدمان الهاتف المحمول مشكلة كبيرة لدى الكثيرين، يحاول البعض التغلب عليها بالعديد من الحيل، لكن كثيراً منهم عادة ما يفشلون، لاسيما في ظل انتشار تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي يعدها كوك السبب الأول وراء زيادة نسب الاستخدام للهواتف المحمولة على ذلك النحو.

وعبر ردهات مواقع التواصل الاجتماعي تنتشر العديد من النصائح من أجل التخلص من إدمان الموبايل، أجمل مدرب التنمية البشرية أحمد شركس، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بعضها في 16 طريقة، من بينها عدم استخدام الموبايل كمنبه وعدم وضعه في غرفة النوم، وتدريب النفس على عدم استعمال أو فتح الموبايل عند الاستيقاظ.

كما نصح أيضاً بإغلاق التنبيهات مع تحديد وقت معين لاستخدام الهاتف ومواقع وتطبيقات التواصل. من بين الطرق التي قدمها شركس أيضاً هو عدم الإمساك بالهاتف المحمول طيلة الوقت، ومحاولة تدريب النفس على الإمساك بأشياء أخرى عند المشي أو في المواصلات، مثل زجاجة مياه أو كشكول مفكرات أو غير ذلك من الأشياء كي تمثل نوعاً من الإشغال عن استخدام الهاتف.

الناشط المُهتم بالصحة العامة والأدوية عامر زريقات، شارك عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" معلومات قال فيها إنه "في منطقتنا يستخدم الفرد هاتفه الذكي بمتوسط من 6 إلى 8 ساعات يومياً.. هذه الزيادة تكون على حساب ساعات النوم والإنتاجية في العمل"، وذلك تحت وسم إدمان الهواتف الذكية.

ردّت عليه المستخدمة ليلى جريس بقولها: "يا لضياع العمر! ولكن لا يمكن تقليص الساعات أو الاستغناء عنه؛ لأن فيه اللب والرعب والحد". وهناك تطبيقات عبر الهواتف مُخصصة للتشجيع على التخلي عن إدمان الهواتف المحمولة، بعضها يعتمد على فكرة السباق من خلال وضع نجمة أو زرع مجموعة أشجار عن كل ساعة بعيداً عن الهاتف، وهي برامج نصح بها عدد من المتفاعلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدى تناولهم تلك المسألة.

صفحة مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية عبر تويتر، نشرت في وقت سابق نتائج إحدى دراساتها، والتي خلصت إلى "وجود علاقة طردية واضحة بين حدة إدمان الهواتف الذكية والاكتئاب"، وهي الدراسة التي شملت 935 شخصاً، وكان معدل نسبة الاكتئاب أعلى في صغار السن وذوي التعليم تحت الجامعي بمعدل يصل إلى نسبة 23 في المئة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية