برعاية إماراتية.. تنظيم الزواج الجماعي الثاني في عدن

الأربعاء، 24 أبريل 2019 ( 09:17 ص - بتوقيت UTC )

ضمن سلسلة الأعراس الجماعية التي وجّهت بها القيادة لدعم استقرار الشباب اليمني، نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الزواج الجماعي الثاني لهذا العام في محافظة عدن، والثالث عشر على مستوى المحافظات اليمنية.

العرس اشتمل على 200 زيجة، وتم بحضور وفد من الهيئة أشرف على مراسم الزواج والترتيبات الخاصة بذلك، كما حضر المراسم عدد من المسؤولين المحليين في محافظة عدن، إضافة إلى العرسان وأسرهم ومعارفهم.

العرسان كانوا أول من عبروا عن سعادتهم البالغة بتحقيق حلمهم في الاستقرار والحياة الكريمة ولم شملهم عبر هذه الأعراس المباركة التي تؤسس لمستقبل أفضل لهم ولأسرهم، كما تقدموا بالشكر لقيادة دولة الإمارات التي وضعتهم في مقدمة أولوياتها وبادرت إلى رسم البسمة على وجوههم عبر هذه المبادرة الاجتماعية.

وفي هذه المناسبة كانت هناك كلمة للأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، محمد عتيق الفلاحي، أوضح فيها أنّ الأعراس الجماعية تجسّد نظرة الإمارات الشمولية لاحتياجات الساحة اليمنية من الدعم والمساعدة، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة التي أسهمت في عزوف الشباب اليمني عن الزواج.

من جهته، قال محافظ عدن أحمد سالمين ربيع، أن هذه المبادرة تجسد عمق الروابط الإماراتية اليمنية، وتسهم في تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي والنفسي للشباب، وتعزز مجالات الشراكة المجتمعية.

وتقام الأعراس الجماعية بمكرمة من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ضمن استجابة الإمارات لمتطلبات الساحة اليمنية المتمثلة في دعم ومساندة الشعب اليمني في كافة المجالات، ويستفيد منها 2200 شاب وفتاة في 11 محافظة يمنية خلال العام الحالي، ويتمثّل دور هيئة الهلال الأحمر فيها بالتكفّل بمستلزمات الزواج ومتطلبات العرسان والتجهيزات المنزلية وكل ما من شأنه أن يحقق الأهداف الاجتماعية والإنسانية لتلك المبادرة.

وتأتي سلسلة الأعراس الجماعية تزامنا مع "عام التسامح". وبعد الإنتهاء من عدن وسقطرى، من المقرر أن تكمل الهيئة ترتيباتها لتنظيم الأعراس الجماعية في المحافظات اليمنية المتبقية وهي الحديدة وحضرموت وتعز وأبين والضالع ولحج والمكلا وشبوة والمخا، وتستمر هذه الأعراس حتى شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية