حلا شيحة في ورطة بسبب يد محمد رمضان

الأربعاء، 1 مايو 2019 ( 07:17 ص - بتوقيت UTC )

منذ أن قررت حلا شيحة إنهاء اعتزالها والعودة من جديد إلى التمثيل، والجدل حولها لا يتوقف، فالفنانة التي فضلت الابتعاد في قمة توهجها وتألقها طوال 13 عاماً، اختارت العودة وخلع الحجاب بكامل إرادتها، لتصبح تحت الأضواء، لتنهال عليها العديد من العروض، ولكن لم يجذبها سوى مسلسل "زلزال" لتلعب البطولة النسائية فيه أمام محمد رمضان، في أول لقاء فني يجمع بينهما، لكن خيارها تسبب لها في حرج وورطة عبر الـ"سوشال ميديا".

بدأت حلا شيحة مشوارها الفني من خلال الدراما التلفزيونية، وكانت البداية بطولة أمام الفنان الكبير نور الشريف، وميرفت أمين، حين جسدت دور ابنتهما في مسلسل "الرجل الآخر" العام 1999. ومثلما كانت بداية نجومية حلا شيحة عبر الدراما، فإن عودتها أيضاً ستكون من خلال الشاشة الصغيرة في أشرس ماراثون درامي خلال الشهر الكريم، لكنها تعود بشكل مغاير. هي المرة الأولى التي تُجسد فيها حلا شيحة شخصية فتاة صعيدية، تُدعى صفية، والتي ترتبط بعلاقة حب مع "حربي" أو محمد رمضان، لكن حبهما يواجه خلافات قديمة على ملكية قطعة أرض بين والدها وبين حبيبها، لتتعقد الأمور بينهما تماماً.

المسلسل يشارك في بطولته ماجد المصري، ونسرين أمين، من تأليف عبدالرحيم كمال، وإخراج إبراهيم فخر. ويبدو أن حلا شيحة قررت الاستعانة بجملتها الشهيرة في آخر عمل فني لها قبل اعتزالها وهو "كامل الأوصاف" في 2006، إذ كانت تردد جملة واحدة بشكل متكرر وهي "اللي رايده ربنا هيكون"، وهي الجملة نفسها التي نشرتها عبر حسابها على "إنستغرام" حيث نشرت بانر لها من المسلسل وكتبت "صافية.. اللي رايده ربنا حيكون".

تعاون حلا شيحة مع محمد رمضان لم يخلو من الانتقادات، فكتبت لها المستخدمة نسمة عبر "أنستغرام": "للأسف كان نفسي رجوعك يكون مع حد غير محمد رمضان"، وردت عليها حلا بقولها "محمد رمضان شخص جميل ومحترم جداً وإنسان بجد"، لكن الأمر تطور إلى وصلة من السخرية والتطاول، حين نشرت حلا شيحة صورة لها من كواليس تصوير المسلسل بصحبة محمد رمضان وشقيقه، لكن حلا قامت بإخفاء يد محمد رمضان ببرنامج "فوتوشوب" بتلوينها بالأزرق، حيث كان يمسك يدها بشكل عفوي لا يوجد فيه أي خروج عن المألوف في الوسط الفني، إلا أن حلا لسبب ما قامت باللعب في الصورة حتى لا تظهر يده وهي ممسكة بيدها.

وكتبت حلا تعليقاً مصاحباً للصورة "صورة بحبها من كواليس العمل اللي سعيدة بوجودي فيه.. يارب النجاح كله (زلزال) رمضان 2019 اللي من القلب لازم يوصل للقلب".  

تعددت الانتقادات لحلا شيحا واتهمها البعض أنها تخجل من العودة للتمثيل، والدليل إخفاؤها ليد محمد رمضان باللون الأزرق في الصورة، فيما نصحها فريق آخر بالعودة للحجاب وترك التمثيل، بينما كان وجه الفريق الثالث السباب لمحمد رمضان، ما جعل حلا شيحة تنتابها ثورة عارمة، وترد على مئات التعليقات بحسم، فكتبت "اللي مش حابب وشايف إن الصفحة دي مش عجباه ياريت ما يعلقش.. دي صفحة فنية بس.. أهلاً بالتعليقات الإيجابية والباقي لا يعنيني".

وأضافت في تعليق ثانٍ "محمد ده زميل وأخ، وهو متزوج وبيحب زوجته، وربنا يخليه ليها ولأولاده"، لكن جمهور الـ"سوشال ميديا" تباينت أراؤهم فدون المستخدم شادي "هو يا حلا لو إنتي مش شايفة إن في حاجة غلط ليه معدلة الصورة، وبعدين سيادتك لازم تتقبلي النقد لأنك شخصية عامة دلوقتي والنقلة اللي إنتي عملتيها كانت كبيرة فمن حق الناس إنها تستغرب وتنتقد ومش حيكون إيجابي عند بعض الناس، وماينفعش تتهميهم بالسطحية أو الجهل لأنهم ما قالوش كده لحضرتك لما قررتي إنك تسيبي الفن وتتحجبي".

بينما علقت زهرة "ليش رديتي يا حلا وعدلتي الصورة الغلط الوحيد إنو إنتي عدلتيها، المفروض وبعد التجربة وبعد قرار الرجوع للحياة الفنية تكونين قوية وما تهتمين بكلام الناس، ركزي بس بتمثيلك وبلي يحبوكي وبمعجبينك، أما هاي الناس السطحية وغير المثقفة خليها تخبط راسها بلحيط. أحبك.. متابعتك من العراق"، وغرد زيزو "يعني الناس مش عاجبها العجب حرفياً إن حلا رجعت تمثل وإنها خلعت الحجاب، لا وكمان إنها بتمثل مع أهم نجم حالياً اللي هو محمد رمضان، فيشتموا كمان محمد رمضان بالمرة، وبعدين ينتقدوا إنها عدلت الصورة. هو إنتو مين نصبكوا تحاسبوا البشر كده، وليه الغل والتحفز ده كله؟!".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية