عالمان بمجال التقنية في ضيافة "الاتصالات"

الأحد، 21 أبريل 2019 ( 07:09 ص - بتوقيت UTC )

في إطار سعيها لنقل المعرفة وتطوير المهارات الرقمية للكوادر الوطنية وبهدف إعداد جيل متميّز يسهم في دعم مسيرة التحول الرقمي، قامت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، باستضافة عالمين في مجال التقنية، وذلك في جلستين حواريتين شارك فيها عدد من المختصين والمهتمين، بمقر الوزارة في الرياض.

العالمان هما البروفيسور شوجي ناكامورا وهو أستاذ علم المواد بجامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا والمشرف المشارك على مركز تميز الإضاءة بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والحائز على جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2014، والبروفيسور بون أوي أستاذ الهندسة الكهربائية في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية والمتخصص في علم الضوئيات.

الجلسة الحوارية الأولى قدمها البروفيسور شوجي ناكامورا، وحملت عنوان "من الابتكار إلى نوبل.. مسيرة العالم ناكامورا" وخلالها استعرض العالم مسيرته الحافلة بالعطاء والإنجازات في المجال العلمي، وجهوده في اختراع تقنية الــ LED الأزرق، والفائدة التي قدمها هذا الاختراع للبشرية، باستخدام المصابيح الزرقاء لتوليد الضوء الأبيض الساطع بطريقة جديدة ومبتكرة أطول عمراً وأكثر كفاءةً وتوفيراً للطاقة ومحافظةً على البيئة.

أما الجلسة الثانية فقد قدمها البروفيسور بون أوي تحت عنوان "ما بعد الجيل الخامس والجهود البارزة في مجال تقنيات الاتصالات المرئية والضوئية". وقد حظيت هذه الجلسة بتفاعل كبير وتجاوب متميّز من المشاركين، كما تم بثها مباشرة عبر قنوات التواصل الاجتماعي.

وفي ختام الجلستين، كانت هناك كلمة لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله بن عامر السواحه، رحب فيها بالعالمين، وأضاف ان تنظيم مثل هذه الجلسات يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم وتمكين الكوادر الوطنية وتأهيلها لسد احتياجات المستقبل الرقمية، ومواكبة رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى بناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة.

كل ذلك يأتي بهدف بناء نهضة تنموية شاملة تجعل من المملكة أقوى متانةً وأكثر تحديثاً ومواءمة للحياة العصرية، وفي هذا الإطار تؤكد وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أنها ستعمل على مواصلة تقديم مثل هذه الجلسات، لصناعة مستقبل مبتكر أساسه التقنية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية