300 ألف طالب بالمدينة يؤدون اختباراتهم النهائية

الأحد، 21 أبريل 2019 ( 07:01 ص - بتوقيت UTC )

300 ألف طالب وطالبة في التعليم العام، بمنطقة المدينة المنورة بمرحلتيه المتوسطة والثانوية، شرعوا في أداء اختباراتهم النهائية للعام الدراسي الحالي 1440هـ، فيما أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة استعداداتها لتأدية الأختبارات من خلال تشكيل لجان تدقيق البيانات ومتابعة إدخال الدرجات والمهارات، وتقديم الدعم الفني في نظام نور وتحديد مهام كل لجنة، وفق خطة زمنية للعمل الميداني لمتابعة الاختبارات، فضلاً عن رصد الدرجات في نظام نور من خلال إدخال درجات أعمال السنة ومواد التقويم المستمر والمواد التي لها جانبان نظري وعملي.
وبحسب مدير عام التعليم بالمنطقة ناصر بن عبدالله العبدالكريم تعليم المدينة أكملت استعداداتها للاختبارات النهائية لهذا العام 1440هـ, بتهيئة البيئة المناسبة لأداء الاختبارات بهدوء وسهولة، من خلال عمل جميع الكوادر من القيادات التربوية والمشرفين والمعلمين والطواقم الإدارية، في قطاعي البنين والبنات كفريق عمل واحد، لخدمة وتسهيل أعمال الاختبارات حسب اللجان والمهام الموزعة، في الوقت الذي طالب فيه أولياء الأمور بتوفير الأجواء المناسبة للطلاب والمتابعة المستمرة لهم وتحفيز أبنائهم، إضافة إلى التهيئة النفسية الجيدة التي تعينهم على تحقيق النجاح والتميز في المسيرة التعليمية, مشدداً على أهمية دور الأسرة وتكاملها مع المدرسة في مساعدة الطلاب خلال هذه الفترة ومتابعتهم بشكل مستمر.
إدارة الاختبارات والقبول بتعليم المدينة المنورة أكدت على أهمية التقيد بلوائح ونظم الاختبارات وتطبيق ما ورد بدليل ونظم تعليمات الاختبارات، وإلتزام المعلمين والمعلمات بمواصفات الاختبار الجيد، ومنها الصدق والثبات والموضوعية، وأن تكون الأسئلة المقدمة متوافقة مع إمكانات الطلاب كافة، ومراعاتها للفروق الفروق الفردية بينهم، أما في الجانب الصحي فتقدم إدارة الصحة المدرسية بالمدينة المنورة خدماتها للطلاب والطالبات خلال فترة الاختبارات بوجود طبيب وطبيبة، يتم استدعائهم في حال وجود أي حالة تستدعي ذلك وتقديم خدمة علاجية للطالب أو الطالبة، ليتمكن من إكمال الاختبار أو طلب تأجيل الاختبار إذا كان وضعه الصحي يمنعه من مواصلته وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للشئون الصحية بالمنطقة وهيئة الهلال الأحمر السعودي لتكثيف الجهود خلال هذه الفترة.
وفي الجانب الأمني تباشر شرطة منطقة المدينة المنورة تنفيذ خطتها الأمنية والمرورية التي وضعتها استعدادا للاختبارات النهائية لهذا العام بعد دراسات عدة بالتواجد المكثف من قبل المرور ودوريات الأمن والأمن الوقائي وأمن الطرق في الطرقات والشوارع الرئيسية والإشارات والتقاطعات المرورية وأمام المدارس، كما تنظم إدارة مرور المدينة الحركة المرورية في الشوارع والميادين والطرق الرئيسية وعند المدارس ليتمكن الطلاب والطالبات من الوصول إلى المدارس والجامعات بكل يسر وسهولة وكذلك حرص إدارة مرور المنطقة على فك الاختناقات المرورية التي قد تحدث بسبب ظرف طارئ في حركة السير لا سمح الله بانتشار عدد من الضباط والأفراد منذ وقت مبكر في الطرق والميادين وأحياء المدينة وعند المدارس.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية