السوشال ميديا تنعي مغادرة رونالدو للتشامبيونزليغ

السبت، 20 أبريل 2019 ( 07:55 ص - بتوقيت UTC )

"آخر احتفال جمع أوروبا بأكملها هو يوم سقوط هتلر... هاهي أوروبا تجتمع وتحتفل مرة أخرى بعد خروج السفاح كريستيانو رونالدو"، تعليقات عدة متداولة على السوشال ميديا، كالتي كتبها أيوب العنزي في تدوينة على "تويتر" تتحسر على خروج فريق يوفنتيس الإيطالي بقيادة الدون البرتغالي رونالدو من منافسات كأس أبطال أوروبا، أمام فريق الأياكس الهولندي، الطامح إلى تحقيق الصعب والممتنع، والتتويج باللقب الأوروبي، خاصة بعدما استطاع إخراج النادي الملكي ريال مدريد من المنافسة، واتباعه بفريق السيدة العجوز الإيطالي.

ولم يتقبل عشاق اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، الانتقادات التي طالته بعد خروج اليوفي، بعدما كانت الآمال كلها معلقة على عاتقه من طرف الجماهير الإيطالية المحبة للنادي، كالمستخدم سلطان محايد الذي دافع عنه في تدوينة على حسابه الخاص بموقع "تويتر"، حيث واعتبره لاعبا استثنائيا حتى في حزنه بعد خروجه من المنافسة الأوروبية، وأنه بالرغم من تتويجه المتتالي باللقب في السنوات الثلاث الأخيرة، إلا أنه لم يتقبل الخروج من المنافسة، "ثلاث سنوات متتالية ورونالدو يحقق الأبطال ومع أول سقوط يبكي ويتحسر، أي قوة وعظمة يمتلكها هذا اللاعب وكيف يحفز نفسه".

بينما كتب المعلق رونالدو تدوينة نفى من خلالها تهمة خروج اليوفي من منافسات الكأس الاوروبية عن رونالدو وخذلانه للنادي الإيطالي، بل اعتبر أن يوفنتوس هو من خذل الدون البرتغالي ولم يساعده لاعبو الفريق في الفوز باللقاء أمام الأياكس، وقال "اذا تكلمنا عن دور ربع نهائي فقط فالأسطورة هو أكثر من سجل أيضا، اليد الواحدة لا تصفق، الحقيقة هي أن اليوفي هو من خذل رونالدو وليس كما يظن الحاقدين والمنتظرين سقوط رونالدو.. سيبقى الأفضل دائما فقط لأنه كريستيانو رونالدو".

في حين أوضح المعلق ولد الغربية مدى حزنه على تحميل رونالدو وزر خروج النادي الإيطالي من المنافسة، "كريستيانو رونالدو... كتب على هذا الفتى أن كل سقوط يتحمله لوحده"؛ بالمقابل أشار المعلق مصطفى فوزي في حسابه على الموقع الاجتماعي "فايسبوك"، إلى أن الدون ولمدة تسع سنوات الماضية لم يتواجد خارج المربع الذهبي للمنافسة الأورربية، وأن هذا يدل على قوته، "ليلة سقوط التورنادو رونالدو لأول مرة منذ تسع سنوات خارج المربع الذهبي، بعدما حطم كل الأرقام وتجاوز كل المنافسين دوري الأبطال يفقد أحد أساطيره عبر التاريخ".

وعلى رغم الأعداد الهائلة للمدافعين عن الدون البرتغالي، إلا أنه لم يسلم من تدوينات الراغبين والمنتظرين سقوطه، كالمستخدم منصور فريد رستم الذي كتب، " هاردلك عشاق المنتهي رونالدو وهبوط متوقع لليوفي، لاعبين الريال هم اللي كانوا شايلين المنتهي رونالدو إلى جانب الحكام، مادري الحين المدريديين منو رح يشجعون بعد سقوط اليوفي"، بينما كتب معلق آخر يدعى جيدو في تدوينة على "تويتر": "ألف مبروك الفوز والتأهل والأجمل سقوط الدون رونالدو، أياكس أداء روعة والله يستحقوا الفوز، فيسكا بارسا وفيسكا كاتلونيا".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية