إذا كنت تشعر بالغضب.. راجع قائمة طعامك

السبت، 20 أبريل 2019 ( 04:42 ص - بتوقيت UTC )

"البطاطا بكل أنواعها تزيد من الشعور بالسعادة، على العكس من الباذنجان وبخاصة المقلي الذي يزيد من الشعور بالغضب والقلق.. أكثروا من أكل البطاطا"، نصيحة قدمتها المستخدمة سامية على صفحتها في تويتر تربط فيها بين أكل الباذنجان والشعور بالغضب.

واختلفت اختصاصية علم التغذية فيفيان وهبي مع التغريدة السابقة، وغردّت قائلة إن "البطاطا المقلية تثير من نوبات الغضب لدى الأطفال، وتسبب الطفح الجلدي، لذا يجب التقليل من تناولها".

ما سبق ورغم اختلاف الرؤية، إلا أنه يؤكد أن هناك بعض الأطعمة تسبب الغضب؛ وبحسب الطب الصينى القديم TMC، فإن الطعام يؤثر على الحالة المزاجية للإنسان من خلال التأثير على موجات الـ(بيتا) التي ترتبط بحالة التنبيه والاستيقاظ، وهي المسؤولة عن  إشارات القلق أو الخوف وغيرها،  وفق ما ذكره موقع bustle  الذي قدم قائمة بالأطعمة المسببة للغضب.

ذكر (الموقع)  أن "الباذنجان والطماطم، يؤديان إلى تعطيل الـ(بيتا)، وبالتالي زيادة الشعور بالغضب،  كما أن الأطعمة الغنية بالتوابل، وأي أطعمة أخرى تزيد من حرارة الجسم، تثير الغضب". ووفقًا للطب الصيني القديم، فإن "الأطعمة الدهنية تؤثر أيضاً على موجات (بيتا)، وتولد الشعور بالغضب والاكتئاب، والأرق".

يعد القرنبيط (الزهرة) من الأطعمة المسببة للغازات والانتفاخ، ما يزيد من الشعور بالقلق وعدم الراحة، لذا ينصح بتناوله بطريقة متوازنة. وذكر الموقع أيضاً أن الأطعمة المجففة مثل شرائح البطاطا (الشيبس) والفواكه المجففة والمشروبات الباردة يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالقلق، وفقاً للطب الصينى القديم.

إذا كانت هناك أطعمة تثير الغضب، فلا بد من وجود أطعمة أخرى تكبحه وتبعث على الهدوء والسكينة. كما ذكر موقع (طبيبي) فإن "هناك أنواع طعام تسهم بالتحكم في نوبات الغضب، من ضمنها الموز  الذي يحافظ على صحة الجهاز العصبي ويحسن المزاج لاحتوائه على الماغنيسيوم، الشوكولاتة الداكنة التي تساعد على تحسين هرمونات التوتر وتخفض هرمونات القلق"، ونصح الموقع بـ"تناول الجوز، إذ يحتوي على  الأحماض الدهنية أوميغا - 3، والفيتامين هـ، ومضادات الأكسدة  التي تزيد السعادة وتقلل من الغضب". القهوة أيضا من المشروبات التي تحتوي على عدد من الناقلات العصبية التي تتحكم في الحالة المزاجية، و تقلل من خطر الإصابة بأعراض القلق .

ينصح الموقع بإضافة لحم الدجاج الى النظام الغذائي لأنه يساعد في التحكم بالغضب، باعتباره مصدراً للأحماض الأمينية التي تحسن المزاج وتقلل أعراض الاكتئاب، فضلاً عن تحضير حساء السبانخ وتناوله عند  الشعور بالغضب إذ يهدئ الأعصاب، وكذلك يفعل الكرفس بإضافته إلى السلطة أو الحساء أو بعض الأطباق الأخرى أو العصائر  لأنه يصفي الذهن ويعالج الغضب. البذور أيضا تساعد في تهدئة الغضب وإصلاح ودعم تكوين الخلايا لذا ينصح بتناول البذور كوجبات خفيفة  وخصوصاً بذور الكتان، وبذور عباد الشمس وبذور القرع .

ويساعد احتساء شاي البابونج في تهدئة الجهاز العصبي نظراً لتمتعه بمضادات الأكسدة والـ(فلافونويدز) التي تساعد في استرخاء الجسم، ويسهم تناول شاي البابونج في التحكم بشعور الغضب.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية