الصابون الحلبي.. تاريخ من المميزات والفوائد

الخميس، 6 يونيو 2019 ( 10:11 م - بتوقيت UTC )

"الصابون الحلبي أو صابون الغار، هو أحد أنواع الصابون المكون من زيت الزيتون ومن زيوت نباتية أخرى".. بحسب ما نشر  غروب خطاب Ghrob Khatib عبر صفحته على فايسبوك، مشيرا إلى أن أصل الاسم يعود إلى مدينة حلب السورية التي اشتهرت بصناعته.

تاريخ ومكونات

وتعود صناعة الصابون الحلبي إلى أكثر من 2000 عام قبل الميلاد، ولم تتغير طريقة صناعة الصابون بشكل كبير، وهي طريقة الانتاج التقليدية الشبه يدوية والتي لم تتأثر كثيراً بمرور الزمن، وفقًا لصفحة مدينة حلب - صور وحكايات لاتنسى على فايسبوك.

وبحسب الصفحة، يتكون الصابون الحلبي التقليدي من زيت المطراف، ويتم استخراجه من عصر الزيتون مرة ثانية، بعد استخراج زيت المائدة منه في العصرة الأولى. ومن مكوناته أيضاً زيت الغار بالإضافة إلى ماء الصوديوم. ويأخذ الصابون الحلبي اللون الأخضر عند صناعته، ويحتاج إلى ستة أشهر ليجف ويصبح يابساً. 

فوائد ومميزات

ومن خلال صفحته الشخصية على فايسبوك تحدث الدكتور محمد خواتمي عن مميزات الصابون الحلبي، من ضمنها أنه يصنع من مواد طبيعية، ولا يدخل في مكوناته أي مواد كيميائية، كما أنه لا يسبب الحساسية ولا يعرض الجلد للجفاف. ويتميز الصابون الحلبي عن غيره بنكهة الغار، ونوعية زيت الزيتون المستخدم، ما يميز رائحته ولونه ويحافظ على جودته لسنوات عدة.

عبده صدقة عدد عبر صفحته الشخصية مميزات الصابون الحلبي ومن ضمنها الحصول على بشرة ناعمة ومرنة، كما يعتبر لطيفاً على الجلد، وصديقاً للبيئة ويقلل من احتمالات التعرض إلى المشاكل الجلدية أو الإصابة بالحساسية عند استخدامه.

فوائد الغار

ومن مميزات الصابون الحلبي، بحسب صدقة استخدامه كمطهر، ومضاد حيوي، ومادة قابضة، إضافة إلى رائحته العطرة والخفيفة التي لا تثير الحساسية. كما يساعد زيت الغار في تطهير الجروح، ويعتبر مفيداً للصحة العامة لفروة الرأس.

عودة

"صناعة الصابون الحلبي تعود من جديد وبقوة، بعد أن توقفت لسنوات ونزح معظم حرفيوها.. اليوم تعبق رائحة الغار والزيتون لتنعش أسواق المدينة القديمة، وتعيد لها نبضها وحياتها".. هكذا عبرت صفحة الرأي العام- سورية، عن سعادتها بانتعاش صناعة الصابون الحلبي من جديد بعد أن تأثرت بسنوات الحرب الماضية.

"يوجد في منطقة حلب في سورية ما يزيد عن 60 معمل لانتاج الصابون الحلبي أو الغار، ولا يتجاوز عدد المعامل التي تستخدم الطريقة التقليدية في صناعة الصابون 12 معملاً".. بحسب صفحة جبلة روح الروح. وتوضح الصفحة أن عملية التصنيع عادة ما تكون خلال فصل الشتاء من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، حتى مارس/ آذار، ويحتاج فترة من ستة إلى تسعة أشهر حتى يصبح ملائماً للاستخدام.

ووفقًا لمشنور الصفحة، يحافظ صُناع الصابون الحلبي، على أسرار وصيغة الصناعة، وتلك هي طريقة إدارة المشاريع العائلية الصغيرة للحفاظ على أسرار المهنة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية