"براءة اختراع" تمنح "فايسبوك" حق استخدام صورك الشخصية

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 ( 07:03 ص - بتوقيت UTC )

يعرف الجميع أن المكسب الأكبر للشركات التي تطلق مواقع التواصل الاجتماعي، ومن قبلها شركات البريد الإلكتروني مثل "ياهو"، يكمن في ترويج بيانات المستخدمين المسموح بها على شركات الإعلانات، لكن الأمر وصل بـ"فايسبوك" إلى حد غير مسبوق من قبل.

أخيراً، حصل "فايسبوك" على براءة اختراع تمنحه أهلية استعمال الصور الشخصية الخاصة بالمستخدمين كبيانات يروجها على هيئة إعلانات للمنتجات والعلامات التجارية المختلفة، فلو كان المستخدم يضع صورة شخصية له يمسك بها زجاجة "كولا" مثلا، يحق للشركة التي تدير "فايسبوك" أن تستخدمها كإعلان لشركة "الكولا" أيا كانت، بحسب التعاقد بينهما.

ووفقا لموقع "ديلي ميل" البريطاني، حصل "فايسبوك" على براءة اختراع لما يطلق عليه "اكتشاف المحتوى الدعائي"، وإذا تم تطبيقه فستكون بمثابة أداة مفيدة للعلامات التجارية التى تبحث عن طرق جديدة للتفاعل مع مستخدمي "فايسبوك".

وفي وقت سابق، تعرض موقع "فايسبوك" لفضيحة تسرب بيانات ضخمة، بعدما تم اكتشاف تسريب بيانات ما لا يقل عن 87 مليون مستخدم من دون علمهم، وخلال التحقيقات قدم "فايسبوك" تفاصيل جديدة حول كيفية تعقب المستخدمين حتى عند عدم اتصالهم بالموقع.

وقتها نفت "فايسبوك" استخدامها البيانات الشخصية من التطبيقات لأغراض الاستهداف الدعائي، موضحة أن شروط الاستخدام تمنع مطوري التطبيقات من إرسال "معلومات صحية أو مالية أو غيرها من فئات المعلومات الحساسة"، بحسب تقرير نشرته "وول ستريت جورنال".

وجاءت تعليقات عدد من المستخدمين المصريين على عكس التيار الاقتصادي الذي يحمله الخبر، فأغلبها انصب على مسألة "الصورة للترويج الدعائي"، والتي اعتبروها مزحة، بحيث إن غالبية صور البروفايلات لا تعتبر واجهات دعائية بالمرة، بحسب تعليقاتهم.

وقالت هاجر أمين: "قشطة، كل شباب وبنات مصر هيتجوزوا، دا أحلى اختراع عمله في حياته وهيكسب ثواب"، في حين علقت إيناس حسن: "يا زين ما اختار، هيخسر ويشحت من أشكالنا دي"، وعلق أبو الحسن السيد: "انزل بصور البطاقه عشان كله يظهر على حقيقته".

أما إسلام فايد، فقال "ده كده مش هيجيب معلنين خالص بصوري الشخصوية، وممكن يقفلوا الفيس بوك أصلا"، وكتب محمود السيد: "يعني ممكن أدخل الصيدلية ألاقي صورتي على علبة لبن أطفال؟". وعلى الرغم من أغلب التعليقات جاءت في إطار السخرية، فإن المستخدمين لا يدرون بالفعل أن "فايسبوك" سيستفيد بشكل أو بآخر من أوضاعهم الغريبة في صور حساباتهم الشخصية، أو من الأماكن التي التقطوا فيها هذه الصور.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية