حتى لا تفقدوا ثقة أبنائكم.. تعاملوا مع المشاكل بهدوء

الاثنين، 15 أبريل 2019 ( 07:00 ص - بتوقيت UTC )

لكل بيت مشاكله، ولكن الذكاء الذي يمتلكه الآباء والأمهات في التعامل مع هذه المشاكل يكون فارقا، في تكوين شخصية الأبناء. وتقترح دراسة جديدة تداولتها بعض صفحات السوشال ميديا، أن عجز الآباء عن حل خلافاتهم بطريقة سلمية، يمكن أن يهدد الأمن العاطفي للأطفال. وذلك بشكل خاص للعائلات ذات الدخل المنخفض التي تواجه الضغوط المالية.

من ناحية أخرى، عندما يستمع الآباء أو يستخدمون الفكاهة لحل النزاعات، يواجه أطفالهم عدداً أقل من المشكلات العاطفية والسلوكية، ليس من المستغرب، إذا أصبح الوالدان يتعاملان مع خلافاتهما بعدوانية لفظية مع إلقاء اللوم على بعضهما بعضاً أو الإهمال والتجاهل، فإن الأطفال يشعرون بثقة أقل في قدرة الاهل على توفير الدعم والحماية لهم، وقد يواجهون المزيد من المشكلات العاطفية والسلوكية، وفقاً للنتائج التي نقلتها مجلة عنف العلاقات الشخصية.

تؤثر النزاعات بين الأب والأم على الأسر من جميع الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، لكن تميل هذه المعدلات إلى أن تكون أعلى في الأسر ذات الدخل المنخفض التي تتعامل مع الفقر والتوتر والبطالة، ووفقاً للدراسة، سأل الباحثون ما يقرب من 1300 من الأمهات غير المتزوجات ذوات الدخل المنخفض، حول سلوك أطفالهن عندما ينشأ صراع مع والد الطفل، ومن أجل الإجابة على أسئلة الصراع، يحتاج الأزواج إلى بعض الاتصالات مع بعضهم البعض على الأقل مرات عدة في الشهر.

وتشير النتائج إلى أن أشكال الصراع المتعددة بين الآباء تلعب أدوارا مختلفة في النتائج التنموية للأطفال، ما يشير إلى أن التدخلات السريرية التي تركز على تعليم الوالدين يجب أن تستهدف الأمان العاطفي للطفل.

لم يتوقف الأمر على الثقة التي يفقدها الأبناء، في قدرة والديهم على حمايتهم، بل حذر استشاري التخاطب أحمد السيد عبر صفحته الشخصية على فايسبوك من تأثير الصراعات والمشاكل والمشاحنات الأسرية على الأبناء، والذي وصفه بالسلبي، موضحاً أنه قد يجعلهم يقعون في مشاكل نفسية ونوبات من التوتر والقلق، ويؤثر أيضاً على آدائهم المدرسي.

ونصح السيد الوالدين بأخذ الحيطة من المشاكل الأسرية التى تحدث أمام الأبناء، والتعامل معها بحكمة، لأنها تملك تأثيراً سلبياً عليهم فى جميع مراحل عمرهم على الأمد الطويل، إذ قد يصابون بالآكتئاب أو تعاطى المخدرات أو الأنحراف السلوكي في مرحلة المراهقة، وعندما يتخطون مرحلة المراهقة، قد يفشلون فى تكوين أسرة، وتنهار حياتهم الأسرية بسبب الخلفيات السابقة وتعامل والديهم العنيف مع المشاكل الأسرية العادية التي تحدث بين الوالدين، في كل منزل.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية