عملاء جمارك دبي.. سعداء

الأربعاء، 10 أبريل 2019 ( 07:48 ص - بتوقيت UTC )

عندما ترتفع جودة الخدمات، تزيد معدلات رضاء المواطنين، فتعم السعادة في الأنحاء، نظرية تطبقها جمارك دبي وتلقي نجاحا باهرا يوما تلو الآخر، وهو ما أظهرته الأرقاء والإحصاءات خلال عام 2018.
ومن الأرقام الهامة التي عكست مدي تطور جمارك دبي في أداء مهامها باحترافية، حيث استحوذت معاملات البيانات الجمركية على نحو 78% بعدد 7.5 مليون بيان، من إجمالي 9.6 مليون معاملة جمركية أنجزتها جمارك دبي خلال عام 2018. 
وسجلت نسبة السعادة في إدارة البيانات الجمركية ارتفاعاً لتصل إلى 90% بنهاية العام الماضي، وهو ما انعكس إيجاباً على نسبة سعادة عملاء جمارك دبي والتي بلغت 97.5% للعام نفسه.
تلك النتائج تم عرضها خلال زيارة أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي لإدارة البيانات الجمركية، وغرفة التحكم التابعة لإدارة الاستخبارات الجمركية، يرافقه عبدالله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، وشعيب السويدي مدير إدارة الاستخبارات الجمركية.
جهود موظفي إدارة البيانات كانت محل اهتمام مصبح، الذين يعملون على معالجة البيانات المحولة من نظام محرك المخاطر، حيث تقوم الإدارة بالإشراف على معاملات التخليص الإلكتروني من خلال نظام مرسال على مدار الساعة، كما يتم إنجاز 98% من البيانات الجمركية الواردة إلى الدائرة خلال ساعتي عمل، والمساهمة كذلك في تغذية نظام محرك المخاطر بمعلومات لزيادة كفاءة الاستهداف.
وتعد غرفة التحكم كما وصفها مدير الجمارك أنها إحدى الركائز الأساسية للعمل الجمركي في دبي، وتعمل ضمن منظومة متناسقة ومتناغمة بواسطة كادر بشري مؤهل، يعمل على مدار الساعة بهدف تقديم خدمات أمنية، طابعها السرعة والتميز في الاستجابة لكل البلاغات والشكاوى الواردة للغرفة للحفاظ على أمن المجتمع واستقراره.
وتحرص الدائرة من خلال إداراتها الجمركية المختلفة على توفير الأمن والأمان لأفراد المجتمع من خلال العمل على مدار الساعة، كما أن موظفي الدائرة حريصون على توظيف مهاراتهم وخبراتهم العملية في العمل الجمركي والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور.
وتعمل الغرفة على 23 برنامجاً جمركياً أمنياً على مدار الساعة لمتابعة أعمال التفتيش والشحنات والاستفسار عن الحاويات وتلقي المكالمات الهاتفية والاستفسارات من المراكز الجمركية ونشر التعاميم الأمنية على المنافذ المختلفة، وتم أخيراً إضافة خاصية تعقب البواخر والشحنات المشبوهة ضمن برنامج إلكتروني مرتبط بمحرك المخاطر.
كما استقبلت غرفة التحكم في العام الماضي أكثر من 24 ألف مكالمة هاتفية منها ما يقارب 1000 مكالمة متعلقة بخدمة رافد التي أطلقتها جمارك دبي في عام 2015 وهي خدمة متاحة للموظفين والجمهور والعملاء للإبلاغ عن أي مخاطر جمركية أو ممارسات تجارية خاطئة من شأنها الإضرار بالاقتصاد والتجارة أو الإخلال بأمن واستقرار الوطن، وذلك وفق منظومة عمل خاصة تتمتع بدرجة عالية من السرية والأمان وبشكل يتوافق مع القواعد واللوائح المنظمة لعمل الدائرة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية