انطلاق منتدى الخليج العربي للمعلمين بأبوظبي

الاثنين، 8 أبريل 2019 ( 10:20 ص - بتوقيت UTC )

منتدى الخليج العربي الخامس الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم الإماراتيه يعتبر المنتدى مساحة ثرية تتيح للمعلمين تبادل الخبرات التربوية من داخل الدولة وخارجها ويشارك به 16 جهة متعاونة، وقد انطلقت اليوم الأحد النسخة الخامسة من المنتدى،  تحت شعار "التعليم الإيجابي.. نهج حياة" ويستمر حتى 11 أبريل الجاري.

ويندرج منتدى الخليج العربي للمعلمين الذي يشهد مشاركة واسعة من كوادر تربوية خليجية من دول مجلس التعاون تحت مظلة أسبوع التدريب التخصصي، الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم وهو أوسع تدريب على مستوى الدولة، إذ يشارك به قرابة 26 ألف معلم ومعلمة وعدد من كوادر الميدان التربوي من اختصاصي المختبرات العلمية والتربية الخاصة واختصاصي مصادر التعلم والقيادات المدرسية.

ويتضمن المنتدى- 500 ورشة تدريبية يقدمها 82 مدربا في مبنى المدرسة الإماراتية في أبوظبي وفي معهد تدريب المعلمين بعجمان، ويتضمن مجموعتين من الورش الأولى تتضمن 260 ورشة تدريبية تنفذ في معهد تدريب المعلمين بعجمان و214 ورشة تدريبية في مبنى المدرسة الإماراتية في مدينة خليفة أ في أبوظبي يشرف عليها 82 مدربا فيما وصل عدد المتطوعين في المنتدى إلى 120 متطوعا.

يهدف المنتدى إلى تمكين المعلمين وقادة المدارس والتربويين من تهيئة بيئة تعلم إيجابية غنية وتضمين مفاهيم التعليم الإيجابي في إدارة سلوك الطلبة وخطة الإرشاد الطلابي وتفعيل دور أولياء الأمور كشريك في العملية التعليمية، وكذلك قيادة التعليم الإيجابي في المدارس من خلال نمذجة السلوك واحترام الاختلاف والتنوع وإعلاء قيم التسامح والصحة والعمل والإنجاز، ويشهد المنتدى تنظيم طاولة مستديرة بمشاركة قيادات من وزارة التربية والتعليم إلى جانب كوادر الميدان التربوي.

ويركز على تبني استراتيجيات تعلم مبتكرة لتلبية وتعزيز حاجات الطلبة وتعزز الإيجابية وتوفير بيئة عمل إيجابية تعزز مفاهيم السعادة والرفاه المجتمعي بتفعيل نماذج القيادة الإيجابية والأخلاقية كما ويسعى المنتدى إلى توظيف مفاهيم علم النفس الإيجابي في تعزيز مواطن القوة الشخصية للطلبة، ويهدف أسبوع التدريب التخصصي الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم إلى تعزيز مهارات كوادر الميدان التربوي لتمكينهم من أدوات التعلم الحديثة بما يدعم توجهات الدولة لإعداد كوادر بشرية كفؤة وقادرة على قيادة دفة التطوير والتحديث وصولا للانتقال لعصر الاقتصاد المعرفي.

ويشمل التدريب التخصصي كافة مناطق الدولة ويستهدف المعلمين والمعلمات بمختلف التخصصات بالمدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم وذلك من خلال إلحاقهم ببرامج تدريبية مرتبطة بالمناهج والمواد الدراسية حيث تم إعداد حقائب تدريبية من قبل متخصصين بوزارة التربية بالتعاون مع عدة جهات أخرى ، ويستهدف معلمي وزارة التربية والتعليم، ومن كافة التخصصات من خلال فريق من المدربين تم تأهيله لهذا الدور وسيعقد التدريب التخصصي خلال الفترة 7 إلى 11 أبريل الجاري بمعدل 25 ساعة تدريبية ينفذها 1375 مدربا في 204 مواقع تدريبية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية