منصة خاصة بأصحاب الهمم.. في معرض الإمارات للوظائف

الثلاثاء، 26 مارس 2019 ( 07:40 ص - بتوقيت UTC )

بهدف تمكين أصحاب الهمم من الحصول على فرص عمل وتدريب وتطوير مناسبة مهنياً، شاركت وزارة تنمية المجتمع في معرض الإمارات للوظائف 2019، خلال الفترة بين 19 إلى 21 مارس 2019، وذلك من خلال منصة توظيف أصحاب الهمم.

وسيتيح المعرض الفرصة لأصحاب الهمم الباحثين عن عمل، من خلال التسجيل في منصة توظيف لأصحاب الهمم، حيث سيتم تعريفهم بالمنصة وأهدافها وآليات التسجيل فيها، وبذلك سيتمكن أصحاب الهمم من إيصال سيرهم الذاتية وخبراتهم إلى المؤسسات المتوفرة لديها فرص عمل، الأمر الذي يقود إلى التوظيف الدامج.وفقا لما ذكرته وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع.

كما تهدف الوزارة من هذه المشاركة إلى إدماج أصحاب الهمم الباحثين عن عمل ضمن معارض التوظيف الموجهة للشباب من مختلف فئات المجتمع، الأمر الذي يحقق قيم المساواة والعدالة والتسامح مع أصحاب الهمم في مختلف مجالات الحياة، ويعزز من حضور الأشخاص من هذه الفئة في الأنشطة والمناسبات التي تنظمها مختلف الجهات الحكومية والخاصة، انعكاساً للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم التي اعتمدت قضية التأهيل المهني والتشغيل الدامج كأحد المحاور الأساسية، وذلك من شأنه تحفيز هذه الفئة للتسجيل في المنصة وإبراز قدراتهم ومهاراتهم المهنية والعملية، بالإضافة إلى تشجيع المؤسسات الاتحادية والمحلية والخاصة لعرض الفرص الوظيفية المتوفرة لديها.

وكشفت وفاء بن سليمان أنه سيتم حصر عدد أصحاب الهمم الراغبين في العمل، والجهات الراغبة بتوظيفهم، بالإضافة إلى المهن والوظائف الشاغرة التي تتناسب مع قدراتهم وميولهم، ليتم تقديم الدعم لأصحاب الهمم والمؤسسات في المرحلة الأولية من العمل، ومن ثم تهيئة بيئات العمل المناسبة لهم والتي تساعد على تكيّفهم واستقرارهم المهني، معززين بذلك مفهوم الدمج الشامل لهذه الفئة، من أجل ضمان حياة كريمة لهم وتحقيقاً للمساواة وتكافؤ الفرص.

وقالت: "بإمكان أرباب العمل وأصحاب الهمم الاطلاع على الأدلة التعريفية التي توفرها المنصة، والموجه بعضها إلى أصحاب الهمم لمساعدتهم على البحث عن فرص عمل وكيفية اجتياز المقابلات بنجاح، وتسهيل عملية التكيف مع الزملاء وبيئات العمل بشكل عام، حيث أن بعض هذه الأدلة موجّه أيضاً لأصحاب العمل والقائمين على التشغيل، من حيث توفير معلومات عن كيفية مقابلة أصحاب الهمم والتعامل معهم في أماكن العمل، وستجد الجهات القائمة بالتشغيل الإجابة الوافية عن استفساراتهم حول التعديلات الواجب إجراؤها على بيئات العمل وكيفية القيام بذلك مع أمثلة توضيحية لمختلف أنواع الإعاقات وخاصة الذهنية".

وتسهيلاً على أصحاب الهمم لاستخدام المنصة، ما عليهم إلا تعبئة البيانات الأساسية عنهم والأعمال التي يستطيعون مزاولتها وخبراتهم العملية إن وجدت، وكذلك الأمر بالنسبة للجهات الراغبة بالتشغيل، عبر موقع المنصة المخصص ضمن صفحات موقع الوزارة الإلكتروني، حينها يقوم أخصائيو التشغيل بوزارة تنمية المجتمع، بدراسة هذه الإمكانات ومقارنتها مع المهن المتوفرة في سوق العمل من أجل المزاوجة المهنية بينها. وتعتبر المزاوجة المهنية أسلوباً عالمياً متبعاً في تأهيل وتشغيل أصحاب الهمم، للبحث عن قدراتهم ومهاراتهم، وعن المهارات والمتطلبات التي يحتاجونها للقيام بوظائف ومهن محددة، وبالتالي تحويل أصحاب الهمم المناسبين إلى المهن والأعمال والوظائف التي تناسب قدراتهم الجسدية والذهنية وميولهم المهنية.

الجدير ذكره أن المنصة تلقت 321 طلباً من أصحاب الهمم من مختلف الإعاقات ، و25 جهة حكومية وخاصة راغبة سجلت في المنصة مبدية رغبتها في توظيف الكفاءات من أصحاب الهمم

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية