كيف أحتفلت السعودية باليوم العالمي للمياه؟

الاثنين، 25 مارس 2019 ( 07:22 ص - بتوقيت UTC )

يحتفل العالم في يوم 22 مارس من كل عام باليوم العالمي للمياة، لرفع الوعي بأهمية الحفاظ على المياه، ولإلهام الآخرين بأهمية المياه العذبة، والدعوة إلى الإدارة المستدامة لموارد المياه العذبة، وبالتزامن مع اليوم العالمي للمياه، أطلقت الوزارة أعمال "منتدى المياه السعودي"، تحت شعار "مياه مستدامة. لتنمية مستدامة".

وتماشيا مع خطة العرض والطلب على المياه للأغراض الحضرية التي تضمنت تقدير العرض والطلب لجميع التجمعات السكانية، وتنوع مصادر إمدادها حتى عام 2050، أكملت الوزارة مشاريع بقيمة 12 مليار ريال في إنتاج ونقل وتوزيع ومعالجة المياه خلال العام 2018، إضافة إلى مشاريع مخطط لها تصل قيمتها إلى 75 مليار ريال، وتستهدف طرح مشاريع جديدة بقيمة 36 مليار ريال خلال الربع الأول من العام 2019، ليصل الإجمالي إلى نحو 123 مليار ريال، ينفذ منها مشاريع بقيمة 17 مليار ريال مع القطاع الخاص، حيث تستهدف الوزارة تطوير قطاع المياه في جميع مناطق المملكة لأهميته الحيوية بتكلفة إجمالية تصل إلى 355 مليار ريال حتى 2030م.
كما أطلقت الوزارة أعمال التخصيص في القطاع في مجالات الإنتاج والتوزيع ومعالجة الصرفي الصحي، وساهمت في رفع كفاءة الإنفاق الحكومي، وذلك برفع الكفاءة التشغيلية في إنتاج المياه المحلاة بالوصول إلى إنتاج 5.6 ملايين متر مكعب يومياً من المياه المحلاة وهو الأعلى في العالم، وتوسع في البنية التحتية لخدمات المياه والصرف الصحي ورفع كفاءتها، بتركيب 61 ألف توصيلة خدمات مياه جديدة لخدمة 793 ألف مستفيد، وتركيب 52 ألف توصيلة خدمة صرف صحي لخدمة 676 ألف مستفيد، وتركيب مليون عداد إلكتروني، ليصبح الإجمالي 1.3 مليون عداد، وتستهدف الوصول إلى تركيب 2 مليون عداد إلكتروني بنهاية 2019م، والإنتهاء من إنشاء خطوط نقل مياه بمعدل 600 ألف متر مكعب مياه محلاة يومياً بطول (603) كيلو مترات من ينبع إلى المدينة المنورة المرحلة الثالثة.
وفيما يخص المياه الجوفية بلغت مساهمتها في تأمين مياه الشرب وتحقيق الأمن المائي بأكثر من 4 ملايين متر مكعب يومياً، وللاستفادة من مياه السيول نفذت الوزارة 510 سدود بسعة تخزينية تبلغ 2.2 مليار متر مكعب، وتساهم هذه السدود في توفير مياه الشرب بطاقة انتاجية تبلغ أكثر من 700 ألف متر مكعب يومياً، ويجري العمل على تنفيذ 41 سدا، كما أنشأت الوزارة شبكة رصد هيدرولوجية بعدد 1065 محطة رصد بهدف رصد كميات مياه الأمطار الهاطلة على مختلف مناطق المملكة.
كما تم تنفيذ قرار إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء في مناطق الرف الرسوبي، للحفاظ على الموارد المائية الجوفية، بهدف خفض استهلاك المياه الجوفية للأغراض الزراعية إلى 10 مليارات متر مكعب خلال 3 سنوات.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية