مدينة العلوم والتقنية.. تقدم خمس طائرات "دورن"

الجمعة، 15 مارس 2019 ( 07:51 ص - بتوقيت UTC )

تشهد صناعة الطائرات دون طيار نمواً سريعا خلال الأعوام الأخيرة، بفضل الاستخدام الواسع لتلك الطائرات في مجالات عدة، كالمسح ورسم الخرائط، فضلا عن الاستهلاك المرتفع لها من قبل الأفراد، وليس فقط في الأغراض العسكرية. وتوجهت الأنظار في المملكة إلى هذه الصناعة والتكنولوجيا، ونجحت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في تصنيع خمس طائرات بدون طيار، تم تصميمها وتصنيعها وتطويرها على أيدي باحثين سعوديين، وعرضت المدينة الطائرات الخمس  خلال مشاركتها في المعرض السعودي الدولي للطيران 2019م، الذي يقام بنسخته الأولى في العاصمة الرياض.
وتمتاز هذه الطائرات المصنعة من الألياف الزجاجية والكربونية، بخفة وزنها وقوة تحملها، وصعوبة التقاطها عبر أجهزة الرادار والاستطلاع، وتستخدم هذه الطائرات التي قدمتها مدينة العلوم والتقنية لزوار المعرض والمتمثلة في "صقر1، وصقر2، وصقر4، والنورس، وطائرة المسح الجوي"، للاستطلاع النهاري والليلي ومهام المراقبة.


وتحتوي هذه الطائرات على أجهزة استشعار كهروضوئية يتم برمجتها من خلال غرفة تحكم أرضية وكذلك جهاز تحكم آلي هو المعني في قيادة الطائرة، وتوجد بها برامج تمكن الطائرة في التعامل والتكيف مع الظروف البيئية للطيران كالتعامل مع الرياح ودرجات الحرارة المختلفة والهبوط أو الصعود الاضطراري للطائرة أو الانحراف عن مسار الطيران، كما تحتوي الطائرات على أجهزة اتصالات يتم من خلالها النقل المباشر والمستمر للصور والفيديو من الطائرة إلى غرفة التحكم، كما يمكن تغيير المسار والأهداف من خلال الاتصال المباشر للطائرة وهي في الجو.
ويركز المعرض السعودي الدولي للطيران على أربعة محاور أساسية في مجال الطيران وهي الطيران التجاري، والطيران الخاص والعام، والبنى التحتية للمطارات والموردين، وقطاع الدفاع والفضاء، ويهدف المعرض إلى زيادة تواصل صناعة الفضاء والطيران مع المملكة، كما سيوفر منصة مثالية لربط المحترفين في جميع مجالات الصناعة الجوية، بمشاركة أكثر من 265 شركة دولية ومحلية تعرض آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا وخدمات الطيران .

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية