هل سرق القولون لقب دار الداء من المعدة؟

السبت، 23 مارس 2019 ( 10:00 ص - بتوقيت UTC )

" يارب تصير مُعجزة وينتهي القولون من الحياة".. بهذه الكلمات وصف مازن عبر حسابه على "تويتر" معاناته مع مرض القولون العصبي. ورد عليه فيصل بن حمد كاتبا: "مريض القولون إن أكل تألم، إن جاع تألم، وان حزن تألم، وان غضب تألم، ربِ أنت أعلم بالوجع فاشف كل من ابتلى". أما ايلام سليمان فحاولت بث القليل من التفاؤل رغم وجعها، وعلقت: "يصير نقول صباح الخير مع الم القولون؟".

ويأتي هذا التركيز على مرض القولون العصبي في ظل ازدياد ملحوظ في الفترة الأخيرة لعدد المصابين بما يُطلق عليه البعض (متلازمة القولون المتهيج)، والذي يُعرّف بأنّه اضطراب الحركة العصبيّة للقولون.

وأصبح القولون العصبيّ من أكثر الأمراض التي تصيب الجهاز الهضميّ، والذي يُشكّل أكثر من اثني عشر بالمئة من أعداد المرضى الذين يزورون أطباء تخصّص القناة الهضميّة في عياداتهم. ويصاب مريض القولون كثيراً بالغثيان والتّعب الشّديد، وتعد الحموضة التي تصيب المريء من أشدّ الأعراض إزعاجاً لمصاب القولون.

ويتساءل مغردون عرب عن الحيز الجديد الذي بدأ يشغله هذا المرض الصعب على ساحة الأمراض المزمنة، والسؤال المحير.. هل سرق القولون لقب دار الداء من المعدة؟

درهم وقاية !!

ونشرت جمعية زمزم عبر حسابها في "تويتر": "من فوائد الخضروات تمنع الإمساك وتقي من سرطان القولون والإغماء، والفواكه والمشروبات الطبيعية دواء ساحر للتخلص من أعراض هذا المرض المزمن".

وتشمل طرق الوقاية بشكل أساسي الابتعاد عن الأمور التي قد تزيد من مشكلة القولون العصبي، والتي تتلخّص في تناول الوجبات الدسمة التي تحتوي على دُهنيّات، والابتعاد عن الأكل الذي يحتوي على توابل وبهارات لأنّه يزيد من المشكلة، ويُنصح المريض أن يوزّع الوجبات، وتناول الأطعمة المليئة بالألياف مثل الخضار، والفواكه، بالإضافة إلى الزيوت الصحية، مثل زيت الزيتون، وزيت السمك، وشرب كميّات وفيرة من الماء.

المعدة تبقى الأخطر

وكما هو منقول عن طبيب العرب الحارث بن كلده قوله: "الحمية رأس الدواء والمعدة بيت الداء، وعودوا كل جسم ما اعتاد"، فإن المعدة تبقى مصدر الخطر الأول في جسم الإنسان. وتقول نور عبر صفحتها في "فيسبوك": "ألم المعدة المفروض يصنّف من ضمن قوائم التعذيب بالحياة".

ويعلق د. حامد الودعاني عبر تويتر ناصحا بمنتهى الاختصار: "العادات الخاطئة اللتي تسبب توسع للمعدة هي الجمع مع بين الأكل والشرب، والأكل فوق الحاجة والاكثار من المشروبات الغازية". وينصح محمد القرش كاتبا: "للتخلص من انتفاخ المعدة عليك بمشروب ماء الكمون، والذي يساعد ايضا فى تحسين الدورة الدموية ومنع حموضة الجسم وإزالة السموم من الجسم كما يساعد فى تخفيض مستوى الكوليسترول فى الدم.. ضف ملعقة كمون إلى كوب ماء وأنقعهم طول الليل والغلي بالصباح والتناول". ومهما قيل في المعدة او القولون فإن الارتباط بينهما وثيق جدا، والطعام الصحي هو الحل المثالي لكل الاوجاع وفقا لاجماع المغردين.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية