"مكانة لم يصلها أحد بأفريقيا": صلاح في مرمى الـ"سوشيال ميديا"

الاثنين، 25 مارس 2019 ( 10:01 ص - بتوقيت UTC )

"أسطورة التنس روجر فيدرير سُئل مرة عن المجهود الذي يبذله في التمرين والضغط النفسي الذي يتعرّض له، فرد إنه إنسان محظوظ لكونه وُلد بموهبة جعلت حياته سهلة وإنه متفهم بوجود أناس يتعبون في حياتهم لكي يعيشوا.. على صلاح أن يكفّ عن التنظير لكونه إنساناً محظوظاً".

الرأي أعلاه سطّره مستخدم موقع "تويتر" الحكيم أخيراً في وقت تنشغل فيه الـ"سوشيال ميديا" بالتعقيب على تصريحٍ لنجم نادي ليفربول الإنكليزي محمد صلاح أفضى إلى هجومٍ واسع شنّه نشطاء على اللاعب المصري مع وجود تغريدات أخرى حاولت الدفاع عنه واعتبار ما قِيل "جزء من الحقيقة ومصارحة مع النفس".

صلاح في مؤتمر صحفي عُقد أخيراً سألته صحافية عن الضغوط التي يتعرّض لها وكيفية تعامله معها ردّ في إجابة واضحة "إن كل هذه الضغوطات من حولي لأنني عربي أفريقي مصري وصلت لمكانة لم يصلها أحد قبلي". النجم المصري قال أيضاً "لا أهتم لـ"السوشيال ميديا" وأعلم ما هو مستواي وما ينقصني، هذا الفارق بيني وبين أي شخص في مصر، الناس في مصر ضعيفة ذهنياً ولا يحبون التعلّم ويعتقدون أنهم يعرفون كل شيء"، وفق ما نقله حساب "AS Arabia" عبر موقع "تويتر".

مقارنات معقولة!

"بداية الغرور" هو التعليق الذي استهلّ به مستخدم موقع "تويتر" فيصل هجومه على النجم المصري، وأعقبه آخرون بتعليقات أخرى ارتكزت إلى مقارنة صلاح بلاعبين وأساطير عربية وأفريقية جابت أوروبا وحققت نجاحات عدة، فتقول "أم بشير" إنه "لم يصل نصف مستوى أساطير أفريقيا". أما إبراهيم فقال: "ببساطة عايزين (نريد) عدد البطولات التي حققها صلاح مقابل أسماء مثل جورج واياه ودروغبا وايتو".

مستخدم موقع "تويتر" عبدو علّق على تصريحات صلاح قائلاً "نهائي الأبطال، ايتو ودروغبا ورابح ماجر وصلوا إليه وحققوه، والدوري الإنكليزي محرز ودروغبا تُوجا به والأخير حقق لقب الهداف والترشح للكرة الذهبية حققه جورج واياه أحسن لاعب في الدوري الإنكليزي".

الإعلام مشكلة!

أما عادل فلم يُنكر في تعليقه نجومية صلاح، لكنه "يعتقد أن تصريحه مبالغ فيه في ظل إنجازات محرز مع ليستر سيتي الذي صعد من الدرجة الثانية ليصبح بطل البريميرليغ وأفضل لاعب فيه، كما كان عنصراً أساسياً ورئيسياً في الفريق".

فيما رأى أحمد أن "صلاح مع كل تصريح إعلامي يخسر جزء من المُحبين له"، مضيفاً "هو المشكلة فاكر نفسه بطل قومي أو بيعمل حاجة خارقة وإنه مفروض يكون قدورة الـ100 مليون مصري و362 مليون إنسان في الوطن العربي. الناس تشاهد الكورة عشان (لأجل) تستمتع وبتخلص المباراة وبتنسى مع الوقت".

الهجوم على صلاح لم ولن يتوقف بعد التصريحات الأخيرة، بحسب تعليقٍ لإدريس الذي قال أيضاً "كلنا بنحب صلاح ونتمنى له التوفيق ولكن تصريحات مثل هذه ليست في صالحه خصوصاً أنه لا زال في بدايته".

وبالنسبة لـ"عبود" فإن "صلاح نجم لا نقاش في ذلك لكن الخروج المتكرر في الإعلام قد يوقعه في أشياء لا يقصدها وهو شخص ناجح وأعداء النجاح الباحثين عن الشهرة على أكتافهم كُثر، فعلى صلاح أن يركز في الملعب ويقلل من الظهور الإعلامي ويختصر أحاديثه إذا زادت الأخطاء سيزيد السخط الجماهيري".

التصيد مرفوض!

أحمد رجب ذهب مدافعاً عن صلاح وقال في تعليقٍ له عبر موقع "تويتر": "اللي بيحب صلاح سيراها "زلة لسان" أما الكاره له سيراها غرور وتعالي، بالنسبة لي إنه قد خانه التعبير". أما أبرز المدافعين عن النجم المصري فكان "ميدو" الذي غرّد عبر صفحته قائلاً: "أرجوكم لا تتصيدوا الأخطاء لمحمد صلاح فليس عيباً أن يرى الرجل نفسه أفضل لاعب مصري وعربي وأفريقي على مر التاريخ، بل ربما تكون هذه النقطة هي مصدر قوته. صلاح لن يتكرر كثيراً استمتعوا به وأفخروا أنه مصري وحتى وإن أخطأ من وجهة نظركم، حاولوا مساعدته لأنه فخر الكرة المصرية الوحيد!".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية