نقلة نوعية.. إشارات مرور إفتراضية في شوارع المملكة

الأربعاء، 13 مارس 2019 ( 07:43 ص - بتوقيت UTC )

تتصدر السعودية دول العالم في عدد الحوادث المرورية، فقد بلغ عدد الوفيات من الحوادث المرورية خلال عام 1439 هجرية ما يقرب من 36 ألف، وفي محاولة منها لتقليل هذا العدد والحد من الإزدحام المروري، تشارك مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مؤتمر السلامة المرورية الذي يعقد في العاصمة الرياض خلال الفترة 5-7 جمادى الأولى، الموافق11-13 مارس الحالي، بمشروع إشارات المرور الافتراضية، الذي يعد نقلة نوعية في النقل والمواصلات المستقبلية، ويهدف إلى تقليل الازدحام المروري، والحد من الحوادث المرورية داخل المدن، ومن المتوقع أن يكون لتطبيق هذه التقنية تسهيل وتسريع فكرة القيادة الذاتية للمركبات، وتقنية تفادي اصطدام المركبات.
كما تم عرض نظام تحليل أنماط الحركة من بيانات الهاتف المحمول الذي عمل عليه فريق بحثي من المدينة بهدف معرفة تنقل المركبات بين الأحياء في مدينة الرياض خلال أيام الأسبوع العادية، وتضمنت مشاركة المدينة محاضرة بعنوان "دور إشارات المرور الافتراضية والنقل الذكي في السلامة المرورية"، كما يقدم المختصين في المدينة ورشة عن استخدام الذكاء الاصطناعي في التحليل المروري.
يشار إلى أن مؤتمر السلامة المرورية 2019 يسعى إلى تعزيز مبدأ السلامة المرورية لخفض عدد الوفيات والإصابات الخطرة، ورفع مستوى الوعي والتقيد بالأنظمة والقوانين المرورية، ويناقش المؤتمر خلال ثلاثة أيام دور التقنيات الحديثة في إدارة الحركة المرورية، واستخدامات تقنيات الذكاء الاصطناعي في التحليل المروري، وتأثير الأنشطة العمرانية على الحركة المرورية، وتعزيز مفهوم السلامة المرورية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية