كيف تواجه مشاكل التوقيت الصيفي؟

الأحد، 7 أبريل 2019 ( 07:28 ص - بتوقيت UTC )

"كم أكره أيام الصيف" هكذا عبرت مستخدمة "فايسبوك" أمل هويدي عبر حسابها الشخصي، عن تطبيق التوقيت الصيفي في بعض المناطق نهاية شهر آذار (مارس) الماضي، لم تكن أمل وحيدة في ذلك بل شاركها الآلاف من رواد مواقع التواصل الذين تباينت أراؤهم تجاه التوقيت الصيفي، فمثلا كتب عمر والي عبر فايسبوك إنه لم يغير ساعته من التوقيت الصيفي الفائت فلن يشعر بالتغيير.

الآراء الإيجابية تجاه التوقيت الصيفي كانت قليلة بالمقارنة بردود الفعل السلبية تجاهها، ومع ذلك حاول الكل البحث عن حلول للتأقلم مع التغير في التوقيت الذي ينتظرهم، كما يقول مستخدم موقع التواصل "فايسبوك" محمود ناصر عبر حسابه الشخصي إنه يشعر أن معاناة في النوم والعمل تنتظره ولا يدري ما الحل فيها؟.

وبالفعل معاناة كبيرة، لأنه في الوقت الذي تنتظر بعض البلدان العمل بالتوقيت الصيفي، وبالتأكيد هذه علامة على قرب فصل الربيع ووداع فصل الشتاء، الا انه علامة أيضاً على عدم استقرار في النوم، على الأقل حين نقارن بينه وبين نومنا طوال أشهر الشتاء، ذات الليل الطويل.  

شيويه مينغ، أستاذ الأعصاب في مدرسة روتجرز نيوجيرسي الطبية، شرح كيف يمكن أن يؤثر التوقيت الصيفي على صحة البشر، وما يمكنهم القيام به للتحضير والاستعداد لقدومه، وفقاً لموقع "futurity".

يقول مينغ: "لدى البشر إيقاع يومي، أو ساعة بيولوجية، أي ما يزيد قليلاً عن 24 ساعة، لذلك نحن نتكيف باستمرار مع الوقت على مدار 24 ساعة." مضيفاً: "في حين أن معظم الناس لا يجدون صعوبة في التكيف مع تغيير ساعة واحدة، قد يواجه البعض صعوبة في عدم القدرة على النوم أو صعوبة في الاستيقاظ قبل ساعة من موعدهم المعتاد، ويمكن أن يصيبهم هذا التغيير البسيط بالنعاس أثناء النهار، وعدم الانتباه، والتعب، والمزاجية".

ويوصي مينغ أنه لإعداد جسمك لتغيير الوقت، قد تلجأ إلى تعتيم الضوء المحيط مسبقًا أو ارتداء النظارات الشمسية في المساء. يمكنك الاستحمام في الصباح بدلاً من المساء ، وتناول العشاء في وقتٍ سابق، وإيقاف تشغيل التلفزيون والهواتف المحمولة قبل ساعة من موعد النوم، وفي الصباح، يمكنك تشغيل ضوء ساطع أو تعريض عينيك إلى ضوء النهار لمدة تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة قبل القيادة.

ويؤكد مينغ أنك إذا عانيت من أعراض حادة بسبب تغير الوقت، يمكنك أن تأخذ 0.5 ميلليغراما من الميلاتونين في ضوء خافت قبل ساعة واحدة من وقت النوم المطلوب لمدة خمسة إلى سبعة أيام لجعل الإيقاع اليومي يتحول بشكل أسرع.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية