دون خفض مشترياتك.. طرق مضمونة لادخار أموالك

الأربعاء، 13 مارس 2019 ( 09:13 ص - بتوقيت UTC )

التخطيط يضمن لك في الغالب مستقبلاً مميزاً، خصوصاً إذا كان الأمر متعلقاً بالموارد المالية في حياتك، كما يقول المثل المصري الشهير "القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود"، ومع ذلك يعجز غالبية الشباب عن التوفير، وهو ما عبر عنه مستخدم "فايسبوك" عطية ممدوح قائلاً "أوقات يكون الدخل أضعاف المصاريف، وأوقات أخرى يكون أقل، وفي النهاية الفلوس بتخلص".

لذلك طرحت صفحة smart على موقع "فايسبوك" عدة حيل ربما تجعل المال أداة تؤدي إلى حياة أفضل، جاءت كالآتي:

1- طريقة 20/80

يعني استخدام هذه الخطة أنك قادر على سداد جميع الديون والقروض المصرفية الخاصة بك، إذ تعتمد على توفير 20 في المئة من راتبك الشهري. وهذه هي الأموال التي لا يمكنك إنفاقها، بينما أنفق 80 في المئة من راتبك بأي طريقة تريدها، وإذا كان الـ20 في المئة رقم كبير، فحاول البدء بـ 10 في المئة أو خمسة في المئة على الأقل. وسيساعدك هذا على تطوير عادة لديك، وإنشاء صندوق توفير مبدئي.

2- طريقة 60/10/10/10/1

هذه الطريقة تعتمد على تقسيم المصاريف على النحو التالي (60 في المئة لنفقاتك الرئيسية، و10 في المئة لتقاعدك ، و10 في المئة للمشتريات على المدى الطويل، و10في المئة للنفقات النادرة، و10 في المئة للتسلية). فتكون مصاريفك الرئيسية هي الطعام، والمرافق، والنقل، والملابس، فالسيارة، أو تجديد المنزل، أو سداد الديون، وكلها تعود إلى مشتريات طويلة الأجل. والمصاريف النادرة هي أشياء مثل إصلاح سيارتك، أو زيارة طبيب، أو هدايا باهظة الثمن، وإذا كان لديك دين كبير، فمن الأفضل إعادة توظيف 10 في المئة فقط التي قمت بحفظها للتقاعد حتى تقوم بسدادها.

3- طريقة 10 في المئة

تعني هذه الطريقة أن يجب عليك توفير 10 في المئة من إجمالي دخلك، ولن يؤثر مثل هذا المبلغ الصغير في ميزانيتك أو على جودة حياتك. ومن الأفضل وضع هذه الأموال في مكان بعيد حتى لا يسهل الوصول إليها حال الرغبة في إنفاقها. فإذا كان بإمكانك توفير 10 في المئة بسهولة، عليك بزيادة النسبة.

4- طريقة "نصفين"

تقترح هذه الطريقة أن تقسم كل أموالك إلى قسمين: الجزء الأول يذهب نحو الحاجات اليومية، الجزء الثاني يذهب إلى البنك. وعندما ينتهي رصيدك النقدي، اذهب إلى البنك واحصل على نصف المبلغ الموجود لديك، كرر حسب الحاجة، إنها الطريقة الأفضل بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون التحكم في نفقاتهم اليومية.

5- طريقة الجدة

هذه الفكرة بسيطة للغاية، وتعتمد على جعل مظروف خاص لكل فئة، تكتب اسمها والمجموع الذي تحتاجه، تعتمد هذه الفئات على الشخص ونمط حياته، ويمكن أن تشمل أشياء مثل: الطعام، والملابس، والطب، والسيارة، والترفيه، وما إلى ذلك.

وينقسم كل الدخل إلى أجزاء، اعتماداً على عدد الفئات، ووضعها في المغلفات. عندما تحتاج إلى المال، فأنت تأخذها من الظرف ذي الصلة. إذا نفدت أموالك من المغلف "الترفيهي"، فمن الأفضل تجنب وسائل الترفيه التي عليك دفع ثمنها حتى يتجدد مصدر الدخل نفسه، وإذا نفدت النقود من مظروف مهم، مثل المغلف "الطعام"، فعليك أن تأخذ من مغلف أقل أهمية وضبط المبلغ المستقبلي الذي تضعه في هذا المظروف. 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية