الأحساء تستعد لإنجاح حصتها من "مواسم الشرقية"

الأحد، 10 مارس 2019 ( 06:44 ص - بتوقيت UTC )

لا يمكن تحقيق النجاح في العمل من دون تخطيط وتنظيم مسبق، أمانة الأحساء تسعى إلى جعل حصتها من فعاليات موسم الشرقية تتناسب ومكانة الأحساء التاريخية والثقافية والفنية، ويساهم عدد من شركاء الأمانة في تحقق الهدف النهائي، المتمثل في إنجاح موسم الشرقية، الذي ينطلق تحت شعار الشرقية ثقافة وطاقة، من 14 مارس إلى 30 مارس.

ولا تزال أمانة الأحساء تعمل على قدمٍ وساق، من أجل إكمال تجهيزات الموسم، حيث يتم تجهيز ملاعب الحواري لبطولة كرة القدم، والمواقع والمراكز الخدمية في مقر الفعاليات، ومنتزه جبل الشعبة، وكذلك تجهيز مواقف العربات بالقرب من قصر ابراهيم الأثري، ترميم وتوسعة القلعة الأثرية، والتي ستقام ضمنها مهرجان الأحساء المبدعة للحرف اليدوية والفنون الشعبية.

تعمل عدة جهات على تجهيز مقرات الفعاليات بأعلى مقايس الجودة والتي تطابق مواصفات السلامة، والتي تأتي من أجل تحقيق أهداف البرامج النوعية والتخصصية، حيث يأتي كل من "الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للترفيه، وأمانة الأحساء، والهيئة العامة للرياضة، وشركة أرامكو السعودية، ووزارة الصحة، وغرفة الأحساء" ضمن الجهات المنفذة للفعاليات في الاحساء، فيما تقدم هذه الجهات العديد من الفعاليات والبرامج ضمن موسم الشرقية.

ويأتي الاعمال التي تنفذها أمانة الأحساء، ضمن واقع مسؤولياتها بتسخير كافة إمكاناتها في خدمة التنمية السياحية بالمنطقة، عبر التكاملية والشراكة المميزة مع الجهات والهيئات المنفذة للفعاليات، بحسب ما صرح به أمين الأحساء، رئيس لجنة فعاليات موسم الشرقية في الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، ويأتي موسم الشرقية وفق تطلعات الحكومة، من أجل تحسين حياة الفرد والأسرة في المملكة، والذي يأتي ضمن برنامج جودة الحياة 2020، لتحقيق حياة كريمة وتحسين واقع المعيشي في مدن المملكة.

ويأتي موسم الشرقية على حد وصف المهندس الملحم، لتعزيز المشاركة في الأنشطة والفعاليات الثقافية والترفيهية والرياضية والأنماط الأخرى الملائمة، والتي تسهم في تعزيز جودة الحياة، وزيادة الفرص الاستثمارية، وتنويع النشاط الاقتصادي، وتعزيز مكانة مدن المملكة في ترتيب أفضل المدن العالمية، وتقديم الفعاليات الثقافية والسياحية المتميزة، يسهم في تطور الواقع الاقتصادي والاجتماعي في المملكة، وكذلك داعم للسياحة في المملكة، والتي تصب في خدمة المملكة ومواطنيها، وإظهار الصورة الإيجابية للملكة لدى الزوار والعالم الخارجي، كوجهة متنوعة في مجالات المجالات.

وتمتلك الأحساء مناطق سياحية مهمة، ومقومات اقتصادية وسياحية وترفيهية متنوعة، تجعلها من المناطق المتميزة على مستوى المملكة، بحسب امين الأحساء، مضيفاً أن ذلك يأتي من خلال العمق الحضاري والتاريخي، والتراث المحلي العريق والكثافة السكانية، والموقع الجغرافي المميز، وتنوع مواردها بين السياحية والتراثية، من خلال معالم أثرية وتاريخية وموارد طبيعية وحياة برية وبحرية، كما تختزن الأحساء في باطن أرضها على النسبة الأعلى من انتاج المملكة من النفط والغاز.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية