"الأولمبياد".. احتفاء بأصحاب الهمم في دبي

الأربعاء، 6 مارس 2019 ( 10:08 م - بتوقيت UTC )

72 ساعة تفصل إمارة دبي عن استضافة أكثر من 4200 لاعب رياضي من المشاركين في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، من خلال عدة فعاليات أعلنتها "دبي باركس آند ريزورتس" تشمل قضاء اللاعبين يوم مليء بالتشويق والمغامرات في موشنجيت دبي، ضمن فعاليات الأولمبياد التي تمثل أبرز الفعاليات الرياضية الموجهة لأصحاب الهمم.

وتحظى "دبي باركس آند ريزورتس" بكونها أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في الشرق الأوسط، إضافة إلى كون دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف الألعاب الأولمبية، مما يجعل استضافة اللاعبين الرياضيين ودعمهم في هذا الحدث الرياضي الدولي الهام ذات مكانة خاصة.

"تمثل استضافة دبي باركس آند ريزورتس لأكثر من 4000 رياضي في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية بأبوظبي في موشنجيت دبي أهمية كبيرة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، ويتعدى كونه مجرد سلسلة من المنافسات الرياضية، فهو ذو أهمية كبيرة في رفع الوعي فيما يتعلق بأصحاب الهمم، هذا علاوة على دوره في منح الرياضيين وممثليهم الفرصة للتعرف على الثقافة والتقاليد الإماراتية الأصيلة" هكذا عبر محمد سليمان الملا، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في دي إكس بي إنترتينمنتس، الشركة المالكة لدبي باركس آند ريزورتس.

وتشمل جهود دعم الأولمبياد استعداد إمارة دبي كإحدى المدن المضيفة استضافة مباراتين دوليتين ضمن هذا الحدث الرياضي مع مشاركين ومندوبين من 51 دولة من ضمنها دولة الإمارات، كما تحقق تلك الاستضافة تثقيف وتوعية الجميع حول أهمية تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع.   

وتعمل دبي على تعزيز دعم أصحاب الهمم كما تستهدف أن تكون مدينة صديقة لهم بمختلف أنواع الإعاقات، من خلال توفير الرعاية الصحية وإعادة التأهيل والتعليم والتوظيف الدامج والحماية الإجتماعية والبيئة المؤهلة التي تدعم وتحقق حياة أفضل لأصحاب الهمم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية