جامعة شقراء تختتم مبادرة "أبناؤنا امانة"

الاثنين، 4 مارس 2019 ( 08:22 م - بتوقيت UTC )

يعد أمن وسلامة طلاب الجامعات والمدارس، من الأمور المهمة لدى القائمين على هذه المدارس والجامعات، ولذلك تلجئ تلك الجامعات إلى اختيار أفضل السائقين، وتأهيلهم وإخضاعهم لورشات تدريبية، كما الحال في المبادرة التي أطلقتها جامعة شقراء تحت عنوان "أبناؤنا امانة"، والذي ضم العديد من البرامج والفعاليات، كان أخرها فعالية إعداد المراقبين الميدانيين المباشرين لأعمال النقل.

الفعالية  اطلقها وكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري، وذلك بحضور مندوبين من إدارات التعليم وشركة تطوير في مقر الإدارة العامة للخدمات، والذي بدأ حديثه بالتأكيد على أهمية هذا البرنامج، والذي يعتبر الفصل الأخير والنهائي من اختتام مبادرة "أبناؤنا امانة"، والذي أطلقها مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، مضيفاً أن الهدف من المبادرة، يتضمن معالجة ملاحظات النقل الشائعة داخل وخارج مقصورات النقل المدرسي بمدارس التعليم العام، منوهاً على وجود خطط عملية تأهيلية وتدريبية جاهزة، حيث تستهدف الخطط منذ بداية فعاليات المبادرة معالجة وتصحيح أوضاع النقل المدرسي مع السائقين، كونهم الجزء الأساسي لسلامة الطلبة داخل وخارج الحافلات.

شملت المبادرة على خطط خاصة بالطلبة بحسب وكيل الجامعة، مضيفاً أن المبادرة ضمت حزمة تدريبية للطلاب والطالبات بمدارس التعليم العام، وذلك من أجل رفع سقف الوعي لدى الطالب، كونهم شريكًا في تصحيح المسيرة الصحيحة للقيادة الآمنة لقائدي الحافلات، وأيضاً سلامة الطالب داخل وخارج مقصورات الحافلات.

وختمت مبادرة "أبناؤنا امانة"، بحسب وكيل الجامعة في المرحلة النهائية, بإعداد برنامج تأهيلي لضبط ومراقبة العمل الميداني من قِبَلِ المختصين، مضيفاً بالتقدم بالشكر في نهاية حديثه لمدير الجامعة  الدكتور خالد المقرن، نتيجة دعمه ومتابعته المتواصلة لإنجاح برامج حملة مبادرة ( أبناؤنا أمانة )، وتوجيهاته الدائمة لفتح تجربة الجامعة المميزة في أعمال النقل لجميع القطاعات، وذلك من أجل رفع مستوى الأمان, وتجويد الخدمة للمستفيدين بأرقى معايير الأمن والسلامة في خطوط النقل.

الجدير بالذكر أن هذه مبادرة "أبناؤنا امانة" تأتي ضمن  مساهمات جامعة شقراء في برنامج التحول الوطني 2020 وروية المملكة 2030 فيما يخص تطوير منظومة النقل أعلى النموذج

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية