أزمات السكة الحديد في مصر بين الأخطاء البشرية وعدم التطوير

الثلاثاء، 5 مارس 2019 ( 11:46 ص - بتوقيت UTC )

لم يمر عليه حادث القطار الذي شهدته مصر أخيراً مثل كل مرة؛ إذ شهدت ولايته ستة حوادث قطارات منذ  16 شباط (فبراير) 2017، وبخلاف التحقيقات ومحاسبة المسؤولين لم يتخذ الوزير موقفاً غير ذلك، على رغم  وعوده المتكررة بـ "التطوير"، والتي كانت تقابل باستنكار من بعض متابعي صفحات التواصل الاجتماعي، بينما آخرون يعتقدون بأنه كان صاحب خطة تطويرية لم يُسعفه الوقت لتنفيذها.

أثار وزير النقل المستقيل من منصبه بحكومة المهندس مصطفى مدبولي، الوزير الدكتور هشام عرفات، جدلاً دائماً بتصريحاته أثناء توليه المنصب، والتي وصفت بـ "المتناقضة" في بعض الأحيان من قبل بعض المواطنين.

تصريحات الوزير عبر الفضائيات وبرامج الـ "توك شو" بعد كل حادث يقع بالسكة الحديد أثارت انقساماً في الآراء، فهو يطالب بزيادة أسعار التذاكر، ويؤكد أن سبب أزمات السكة الحديد هو عدم تطوير النظم والإشارات الخاصة بالسكة، وهو ما اتفق معه بعض المواطنين وما اختلف معه آخرون.

من بين تصريحات الوزير المستقيل مثلاً عند وقوع حادث قطار البدرشين عندما قال خلال تصريحات لفضائية "إكسترا نيوز": الدولة دخلت بمشروعات خيالية لتطوير السكك الحديدية، وتم التعاقد مع شركات مقاولات فرنسية وإسبانية متخصصة في مجال الإشارات، مضيفًا: "الله أعلم الحادث حصل إزاي (كيف؟)، وأحمد الله إن مفيش (لا يوجد) وفيات، ده كرم كبير من عند ربنا".

وقال الوزير في تصريحات تلفزيونية عبر فضائية "دريم" بعد وقوع حادث قطاري الإسكندرية: "الحمد لله إحنا أدرنا الموقف على أد (قدر) ما نقدر"، وأكد أن السبب في الحادث خطأ بشرياً، و"حق الناس اللي ماتت هيجي بتصليح البنية الأساسية لسكة الحديد".

تصريحات

وخرج الوزير أيضاً أثناء وقوع حادث تصادم قطاري في البحيرة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "كل يوم" المذاع عبر فضائية "on e"، قائلاً: "الناس اللي (الذين) ماتت في الحادث ملهمش أي ذنب غير أنهم وثقوا فينا وركبوا السكة الحديد بتاعتنا". وتابع: "السبب في الحادثة هو تراكم الإهمال ولازم يتطور، الإهمال موجود في السكة الحديد من سنين كتيرة".

الصحافي ساهر عبد الرحمن، كتب قبل استقالة الوزير: "سألت وزير النقل إزاي (كيف) بتتعاملو مع الأخطاء البشرية؟ قال لي بالنص: إحنا (نحن) معندناش (ليس لدينا) أخطاء بشرية (..) إحنا بنزود الكفاءة إنما معندناش أخطاء بشرية.. بعدها بكام يوم حادث قطار إسكندرية (شمال مصر)، ودلوقتي (الآن) محطة مصر.. لابد من المحاسبة".

وكتبت الشاعرة زينات القليوبي عبر صفحتها على فايسبوك: "ليكن معلوماً أن استقالة وزير النقل لا ولن تشفي أبداً غليل الشعب المصري الذي احترق أبناؤه أحياء؛ لذا فنحن جميعاً نطالب سيادة المستشار النائب العام ـ محامي الشعب بالتحقيق العاجل مع جميع المسؤولين عن وقوع هذه الحادثة المأساوية الدموية البشعة من أكبرهم إلى أصغرهم وتحويلهم جميعاً للمحاكمة العاجلة العادلة أمام القضاء المصري الشريف".

الاستقالة

فيما كتب سلمان إسماعيل عبر حسابه على فايسبوك: "أخيراً شفنا (رأينا) مسؤول يستقيل بعد كوارث كبرى تسبب فيها أبرزها حوادث القطارات التي حصدت أرواح العشرات خلال عامين تولى فيهما منصب وزير النقل.. لكن هذا لا يغني عن المحاسبة.. الاستقالة لا تغني عن المحاسبة".

وكتبت شريفة أحمد: "المشكلة ليست فى وزير، ولكن فى تخطيط بلد بالكامل، أين وزارة التخطيط في مصر حتى نحاسبها وحدها؟ من المستحيل أن نحاسب كل مسؤل على حدة لابد من وزارة تخطيط شاملة لبلد". وكتبت منى عطية: "الناس تموت فالوزير يستقيل فيمسك غيره فضعف الناس اللي (التي) ماتت الأول تموت في المرة اللي بعدبها".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية