انتبه.. الحمام ليس مصدر البكتيريا الوحيد

الجمعة، 1 مارس 2019 ( 11:58 ص - بتوقيت UTC )

"أقذر مكان في بيتك ليس الحمام. إذا كنت تعتقد عكس ذلك فالأمر غير صحيح، لأن أرجاء أخرى من المنزل تضم الآلاف من الجراثيم والفطريات" تغريدة سطّرها مستخدم موقع "تويتر" معاذ شريدة عبر حسابه.

لعلّ الشائع لدى الناس أن الحمام هو المكان الأبرز في المنزل لانتشار أنواع أكثر من الجراثيم والبكتيريا، لكن هذا الاعتقاد فنّدته دراسة حديثة نشرها موقع "بزنس إنسايدر" وجاء فيها أن مكونات أخرى في البيت تُشكل بقعة خصبة لانتشار أكثر من 200 ألف نوع من البكتيريا.

جهاز التكييف ورشاش الاستحمام وحوض المطبخ وحتى جسم الإنسان جميعها أماكن لانتشار البكتيريا، بحسب التقرير نفسه، والذي ذكر أيضاً أن ذلك العدد الكبير لا يدعو للقلق لأن بعضها قد يلعب دوراً إيجابياً ويحافظ على صحة الإنسان. فنوعٌ صغير من البكتيريا يَعْلق بالإنسان أثناء الاستحمام قد يساعد في تقليل الإجهاد وزيادة هرمونات السعادة.

التقرير ذكر كذلك أن عشرات الآلاف من الجراثيم تعيش في جسم الإنسان وقد لا تسبب قلقاً، لكونها ربما تساعد في عمل الجهاز الهضمي وتقوية الجهاز المناعي. وفي المقابل هناك بعض الفطريات التي يكتسبها الإنسان من مكونات أخرى في المنزل مثل المكيف مثلاً، قد تصيب الإنسان بالحساسية.

وأشارت الدراسة نفسها إلى أن بعض الأماكن في المنزل تكون أكثر قذارة من غيرها، فحوض المطبخ ربما يكون ملوثاً أكثر من حوض الحمام بنحو 100 مرة، وهو أكثر الأماكن التي تتكاثر فيها أعداد مهمة من البكتيريا. كما تعد أحواض الغسيل والاستحمام المكان الأبرز لظهور الفطريات والعفن.

استعرض التقرير أيضاً، منشفة الحمام على اعتبار أنها مكاناً خصباً للبكتيريا والفطريات لحظة استخدامها. وتعتبر المناشف الرطبة بيئة خصبة ومكاناً مثالياً لتكاثر الجراثيم في وقت يشير فيه الباحثون إلى أن أقصى حد لاستخدام المنشفة هو ثلاث مرات في حال جرى تجفيفها تماماً كل مرة على افتراض أنها تُعلّق في مكانٍ جاف يتضمن تهوية جيدة.

وعن طرق انتشار البكتيريا في أجزاءٍ أخرى من المنزل غير الحمام، كتب مستخدم موقع "تويتر" خالد عن ممارسات خاطئة تتسبب بذلك، مثل "غسل الدجاج بالماء قد يساعد في نشر البكتيريا حول مكان الغسيل مما قد يتسبب في وصول هذه الميكروبات إلى أطعمة قريبة أو أدوات يستخدمها الإنسان بشكل مباشر".

سلوكٌ آخر رآه المستخدم سلطان السهيمي قد يساعد في تجنب انتشار المزيد من البكتيريا في المنزل وهو "خلع الحذاء قبل دخول البيت والذي يُجنب الإنسان جراثيم تصل إلى 420 نوعاً"، وفق تغريدة سطّرها على حسابه في "تويتر".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية