تعزيز التعاون البحثي بين جامعة البحرين ومركز "سيرن"

الاثنين، 18 فبراير 2019 ( 08:32 ص - بتوقيت UTC )

بمناسبة انضمام جامعة البحرين كعضو مشارك لمشروع كاشف الميون العملاق بـ "سيرن"، زار فريق من مركز "سيرن" مملكة البحرين، ضمن فعاليات معرض سيرن في البحرين، الذي يستضيفه مركز الشيخ إبراهيم بن محمد ال خليفة للثقافة والبحوث، وبحث رئيس جامعة البحرين مع الوفد العلمي سبل تعزيز إستضافة المركز لأعداد أكبر من الأساتذة الباحثين والطلبة المتميزين للعمل ضمن فريق مركز "سيرن"، تأسيساً على التجارب السابقة لابتعاث أكثر من طالب للتدرب في المركز، وعملاً بعضوية الجامعة في المركز التي أعلن عنها الأسبوع الماضي.

وأقام الفريق العلمي الزائر، ندوة علمية قدم فيها الدكتور كوفيدو، محاضرة عن إنجازات العلماء المتميزين في مجال الفيزياء وعن انجاز العلماء في توحيد قوى الطبيعة وفهم الكون، وعن دور المركز في التعاون العلمي مع المؤسسات التعليمية في مجال إنتاج وتطبيق المعرفة، وعن فرص الطلبة للالتحاق ببرامج الدراسات العليا المختلفة من خلال التعاون مع المركز، كما قدم المتحدث باسم مشروع كاشف الميون العملاق الأستاذ الدكتور روبيرتو كارلن، كلمة عن إنجاز جامعة البحرين بإنضمامها كعضو مشارك لهذا المشروع العالمي، حيث يتيح هذا التعاون لطلبة وأعضاء هيئة التدريس بجامعة البحرين الاستفادة من الإمكانيات المتوفرة لدى مشروع كاشف الميون للمساهمة بتنفيذ مشاريع علمية لإنتاج المعرفة وتطوير التكنولوجيا.

وفي هذا المجال تعمل جامعة البحرين حالياً على تنفيذ مشروعين أحدهما في تكنولوجيا المعلومات للعمل على مشروع تحسين البرنامج الحالي لاختيار البيانات المهمّة الناتجة عن تصادم البروتونات، والآخر في الهندسة الميكانيكية للعمل على تصميم وبناء منصة أوتوماتيكية لاستخدامها في صيانة كاشف الميون العملاق، ومن جانبه، قدم رئيس المعارض العلمية لدى سيرن الدكتور رولفلاندو، محاضرة عن المعجِّل العملاق لتصادم الهيدرونات في سيرن في الحاضر وفي المستقبل، وعن تطلعات المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية لتطوير المعجِّل الحالي وبناء معجِّل أكبر لكي يتم الوصول إلى نتائج علمية ـكثر دقة وجدَّة تساعد على فهم أساس الكون بشكل أفضل، ولوضع تحديات جديدة أمام تطوير التكنولوجيا الحالية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية