التقنية تقرب المسافة بين نزلاء المؤسسة العقابية وذويهم

الأحد، 17 فبراير 2019 ( 08:37 ص - بتوقيت UTC )

شرطة عجمان توظف التقنية الالكترونية الذكية في خدمة نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية، وتفعل مشروع زيارة النزلاء الذكي عن بُعد، الذي دشنه عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي.

ويمثل المشروع نقلة نوعية إلكترونية في سرعة لقاء النزيل بذويه، تحقيقاً لأهداف وزارة الداخلية الاستراتيجية، المتمثلة بتعزيز الأمن والأمان وتعزيز رضا الجمهور بالخدمات المقدمة، وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.

وبحسب اللواء سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان يأتي تدشين المشروع دعما لتوجه القيادة الرشيدة بالتحول الذكي في تقديم الخدمات، ليمثل نقلة نوعية الكترونية وذكية، في سرعة لقاء النزيل بذويه دون حاجة للحضور للمؤسسة لإتمام الزيارة، حيث يسهم المشروع في تخفيض إجراءات العمل وتقليل الوقت المستغرق ليحصل الزائر على خدمة الزيارة خلال وقت قياسي.

تنفيذ المشروع تم بالتعاون بين القيادة العامة لشرطة عجمان والنيابة العامة الاتحادية، من خلال تجهيز قاعات بشاشات عرض وتجهيزات بمواصفات عالية الدقة والجودة، وغرف كاتمة للصوت تتيح إمكانية المشاهدة الفورية بين النزيل وذويه في أي وقت ومكان، وفق ما ذكره العميد مبارك خلفان الرزي مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بعجمان.

ويهدف المشروع إلى مراعاة حقوق الانسان، والحفاظ على الترابط الأسري والجانب النفسي والاجتماعي للنزلاء وذويهم، والحد من الاختراقات والخطورة الأمنية، وتعزيز رضا الجمهور والمتعاملين من خلال تنفيذ الزيارة بزمن قياسي للحصول على الخدمة المستهدفة من الزيارة، حيث اختصر الوقت الزمني من ساعة إلى ثلاثين دقيقة، إضافة إلى تقليل عدد المتعاملين لمركز الخدمة بنسبة 80 في المئة، وتقليص إجراءات العمل من 6 إجراءات إلى ثلاثة فقط، وتخفيف الجهد على الموظفين والاستفادة من الكادر الوظيفي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية