تدشين بلديات غرب وشرق مدينة عرعر والبلدية النسائية

الجمعة، 1 فبراير 2019 ( 08:48 ص - بتوقيت UTC )

لإصدار التراخيص للأنشطة التجارية، وإصدار رخص البناء، وتنفيذ الجولات الرقابية للأنشطة النسائية والبائعات الجائلات والاستثمارات البلدية النسائية، دشّن الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية, البلديات الفرعية لشرق وغرب مدينة عرعر، وذلك بمقر بلدية غرب عرعر.
إنشاء البلديات الفرعية والبلدية النسائية يهدف لرفع مستوى الخدمات البلدية، وتقديم الخدمات لكل المواطنين بالشكل اللائق، وكذلك رفع مستوى التخطيط الحضري وفق المعايير القياسية والاحتياجات، ومتابعة التنفيذ بشكل حثيث ودوري للتأكد من كفاءة الأداء وجودة العمل والمنجز، بما يناسب حجم الانفاق الحكومي السخي وأهداف رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية.


ستخدم البلدية النسائية وتستثمر القدرات الإبداعية للمرأة والسعي لتمكينها، كما تعد هذه الخطوة تيسيرا للعمل وإنجازه بشكل سريع وفعّال، إضافة إلى أنها ستكون حاضنة للأفكار النسائية.

ونوه أمير منطقة الحدود الشمالية بالدعم غير المحدود الذي يحظى به قطاع البلديات من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

من جانبه أكد أمين منطقة الحدود الشمالية أن إنشاء البلديات الفرعية غرب وشرق مدينة عرعر والبلدية النسائية جاء بدعم وتوجيه من سمو أمير منطقة الحدود الشمالية، وتهدف هذه الخطوة إلى تطوير الخدمات البلدية وتوزيع خدماتها جغرافياً عن قرب للمستفيدين، ولتقديم الخدمات البلدية من إصدار التراخيص والرقابة الصحية والميدانية والإشراف الميداني.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية