قلة المعرفة تعزز نظرتنا السلبية للأطعمة المعدلة جينياً

الثلاثاء، 29 يناير 2019 ( 09:02 ص - بتوقيت UTC )

"كلما زاد عدد السكان زاد الطلب على الغذاء، وتبع ذلك زيادة في الأسعار، وكثرة الغش، وأيضاً الاعتماد على الطعام المعدل جينياً على نحو أكبر"، هكذا صنّف مستخدم "تويتر" تركي عادل الطعام المعدل جينياً ظاهرة سلبية، وهو ما أثار جدلاً بين رواد الموقع، بينما غرّد صديقه عبده الحربي عبر بأن ّالطعام المعدل لديه الفائدة الغذائية نفسها بمعني أنّه مشابه للطعام العادي، وأحياناً يتمتع بفائدة أكثر حسب قوله.

يفسر ذلك بحث جديد، يقول إنّ الأشخاص الذين يملكون وجهات النظر الرافضة للأطعمة المعدلة وراثيًا، يعتقدون بأنّهم يعرفون الكثير عن علوم الأغذية المعدلة وراثيًا، ولكنّهم في الواقع لا يعرفون سوى القليل عنها. سأل الباحثون أكثر من 2000 شخص من البالغين في دول مختلفة عن آرائهم حول الأطعمة المعدلة وراثيا، وحاولوا معرفة مدى اعتقاد المشاركين بأنّهم يفهمون الأطعمة المعدلة وراثيا، ثم اختبروا معرفتهم الحقيقية، من خلال مجموعة من الأسئلة الخاطئة عن العلوم العامة وعلم الوراثة.

على رغم الإجماع العلمي على أن الأغذية المعدلة وراثياً آمنة للاستهلاك البشري، ولديها القدرة على توفير فوائد كبيرة، يعارض الكثير من الناس استخدامها، وهو ما توصلت إليه الدراسة، إذ أبلغ أكثر من 90 في المئة من المشاركين في الدراسة عن مستوى معين من المعارضة للأغذية المعدلة وراثيًا.

يتمثل الاستنتاج الرئيس لهذا البحث الذي نشرت نتائجه مجلة Nature Human Behaviour العلمية في أنّه كلما زاد عدد الأشخاص الذين يصرّون على معارضتهم للأغذية المعدلة وراثيًا، ويدّعون أنهم على دراية أكبر بالموضوع، كلما انخفضت قدرتهم في تجاوز اختبار المعرفة الفعلي.

وعلّق الباحثون على هذه الحقيقة بقولهم "هذه النتيجة سيئة، ولكنّها تتفق مع الأبحاث السابقة حول سيكولوجية التطرف". وأرجعوها إلى وجهات النظر المتطرفة من شعور الناس بأنّهم يفهمون الموضوعات المعقدة على نحو أفضل مما يفعلون، ولكن من العواقب المحتملة لهذه الظاهرة، وفقاً لمجموعة البحث، أنّ الأشخاص الذين يعرفون القليل عن القضايا العلمية المهمة يحتمل أن يظلوا هكذا، لأنّهم قد لا يبحثون عن معرفة جديدة، بخاصة وأن الباحثين تطرقوا إلى قضايا أخرى، مثل العلاج الجيني وتغير المناخ، و وجدوا النتائج نفسها مما عزز فرضية النتائج عند دراسة حالة الغذاء المعدل جينياً.

ونظراً إلى عدم ظهور هذا النمط من تناسب قلة المعرفة وإنكار ظواهر مثل تغير المناخ فقط، افترض الباحثون أنّ النقاش حول تغير المناخ قد أصبح سياسياً إلى درجة أن اتجاهات الناس تعتمد أكثر على التيار السياسي الذي ينتسبون إليه أكثر من معرفتهم بحقيقة الموضوع.

 
(1)

النقد

اعتقد ان المنتجات الطبيعية افضل في كل الاحوال

  • 3
  • 2

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية