المستثمرون يلتقون المخترعين في الكويت

الثلاثاء، 22 يناير 2019 ( 07:39 ص - بتوقيت UTC )

تحت سقف واحد سيجتمع أصحاب رؤوس الأموال، الباحثين عن فرص لتنمية استثماراتهم في مشاريع واعدة، مع المخترعين الباحثين عن تمويل يحول مخترعاتهم إلى منتجات تغزو الأسواق.

وعلى مدى ثلاثة أيام سيتلقى المستثمرون مع المخترعين في المعرض الدولي 11 للاختراعات في الشرق الأوسط، في الكويت، وسيكون شعار المعرض "لقاء المستثمرين بالمخترعين".

كانت أول إنطلاقة للمعرفض في 2007م، محققا صدى دوليا بحسب رئیس مجلس إدارة النادي العلمي الكویتي رئیس اللجنة العلیا المنظمة للمعرض طلال الخرافي، ويعتبر الثاني عالميا بعد معرض "جنيف" الدولي للاختراعات.

ويستضيف المعرض مخترعين من 41 دولة، يعرضون 150 اختراعا.

وسيشهد المعرض هذا العام مشاركة أولى لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، ومنظمات أخرى معنية بالاختراعات، فضلا عن المنظمات المستمرة بمشاركتها في المعرض منذ انطلاقته الأولى، ومن بينها: المنظمة العالمیة للملكیة الفكریة، والاتحاد الدولي لجمعیات المخترعین،  (ومعرض (جنیف) الدولي، ومكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخلیجي العربیة، وغرفة تجارة وصناعة الكویت.

رئيس لجنة تحكيم المعرض ديفيد فاروقي

وتضم لجنة التحكیم نخبة من المحكمین الذین یمتلكون خبرات عالیة في التحكیم والتقییم، وجمیعھم من حملة شھادة الدكتوراه العاملین في الھیئات العلمیة والجامعات، بحسب رئيس لجنة المعرض ديفيد فاروقي. وسيتواجد 40 محكما من اللجنة لتقييم الاختراعات، وتنتهج اللجنة معايير وضوابط متعبة في معرض جنيف الدولي.

وتتمثل المعايير والضوابط، التي تنظر إليها لجنة التحكيم، في حداثة فكرة الاختراع والابداع فيه، ومدى قابليته للتسويق، وأهميته والفئة التي يخدمها في المجتمع. ويخضع كل اختراع لتقییم محكمین بناء على المجموعة العلمیة التي یندرج تحتھا.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية