4 خصائص تنذر باكتئاب ما بعد الولادة

الاثنين، 28 يناير 2019 ( 08:47 ص - بتوقيت UTC )

"لقد كان عاماً مليئا بالخوف والقلق والترقب والتوتر والمسؤولية وأقل نوماً وهدوءًا، إذ زارني في  هذا العام مرات عديدة غول الاكتئاب، وهي لحظات ضاق العالم في عيني، ووقعت في بئر الخوف والقلق الزائد،  من كل شيء"، هكذا عبرت مستخدمة موقع "فايسبوك" سمر سالم عن عامها بعد ولادة طفلتها الأولى.

هناك أربع خصائص تتنبأ بما إذا كانت المرأة ستعاني من اكتئاب ما بعد الولادة، وإذا كانت أعراض الاكتئاب ستزداد سوءًا على مدار السنة الأولى من وضع المولود، وفقا لبحث جديد نقله موقع Depression & Anxiety.

يوضح الباحثون إن تحديد هذه العوامل في وقت مبكر، قد يسمح للعلاج وتحسين فرص الشفاء التام من اكتئاب ما بعد الولادة في وقت مبكر أيضاً، وهذه الخصائص هي: (عدد الأطفال، القدرة على التفاعل مع الحياة العامة سواء في العمل أو في العلاقات الاجتماعية، مستوى تعليم المرأة، والذي يحدد قدرتها على الوصول إلى الموارد والمساعدة ، وأخيراً، شدة الاكتئاب في أول ثمانية أسابيع بعد الولادة).

شيهان فيشر، الأستاذ المساعد في الطب النفسي والعلوم السلوكية في جامعة نورث وسترن، والمؤلف الرئيس للبحث يقول: "في الوقت الذي تصل فيه الأم إلى الأسبوع السادس تقريبا ما بعد الولادة، نستطيع التنبؤ بشدة اكتئابها على مدى الأشهر الـ 12 المقبلة".  ويضيف: "هذا من شأنه أن يغير قواعد اللعبة بالنسبة للأمهات وأطبائهن لأننا قد نشجع على التدخل المبكر، لذلك فإن الأمهات لديهن احتمالات نجاح أفضل في وقت تغلبهن على الاكتئاب"

ثلاثة مسارات

يمكن للأم التي تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة أن تقع في واحدة من ثلاثة مسارات للاكتئاب، تعافي تدريجي (بمرور الوقت تبدأ في التحسن)، والتحسن الجزئي (بعد 12 شهرًا من الولادة، تسير نحو اتجاه إيجابي ولكنها تكون لا تزال تعاني من أعراض الاكتئاب)؛ والمسار الحادة المزمن (تبدأ أعراضها عند نفس مستوى مسار التحسن الجزئي ولكنها تسوء بمرور الوقت ولا تتحسن).

يقول فيشر: "إن الأمر ليس مجرد شعور الأم بالإحباط أم لا؟ "، لكن الأهم هو الطريقة التي تتوجه بها نحو الاكتئاب"، موضحاً أنه إذا كانت أعراض الاكتئاب تسوء بمرور الوقت، فسنحتاج إلى أن تكون سباقة بشأن العلاج، ولا تنتظر الاكتئاب الحاد. ويأمل فيشر أن تؤدي النتائج إلى تحسين رعاية الأمهات في جميع مسارات الاكتئاب الثلاثة، مما يعني أن مقدمي الخدمات الصحية يمكنهم تخصيص مستوى الرعاية لكل امرأة.

 الأعراض والعلاجات

الأمّهات اللواتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة، فعادةً ما يواجهن صعوبة في النوم، أو شعور بعدم القيمة، أو بالذنب، أو مواجهة المشاعر السلبية، أو عدم القدرة على التركيز أو الإفراط فيه، ويشعرن عمومًا بالكثير من الاضطراب العاطفي. وفقاً للباحثين.

لا يؤثر اكتئاب ما بعد الولادة على الأم فحسب، بل يؤثر أيضًا سلبًا على صحة طفلها، ويمكن أن يؤثر ذلك على تطوره العاطفي وقدرته على تنظيم مشاعره الخاصة ويزيد من خطر إصابته بالقلق والاكتئاب. يختلف علاج النساء في المجموعة الحادة المزمنة باختلاف الأفراد، لكن يمكن أن يشمل العلاج النفسي والآدوية، كما يقول فيشر. يمكن للأطباء الحصول على مساعدة الزوج أو أفراد الأسرة الآخرين أو قد يسعون لمنحها رعاية عالية المستوى عبر دورة مكثفة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية